دمشق تبرم صفقة قمح ضخمة مع شركات روسية محلية

دمشق تبرم صفقة قمح ضخمة مع شركات روسية محلية

المصدر: دمشق- إرم نيوز

قال مصدر حكومي إن المؤسسة السورية العامة لتجارة وتصنيع الحبوب وقعت عقودا مع تجار محليين لتوريد 1.2 مليون طن من القمح الروسي في ثاني محاولة لإبرام صفقة قمح ضخمة منذ أكتوبر/ تشرين الأول مع سعيها لتدبير إمدادات الغذاء الأساسي.

وقال المصدر الحكومي: ”وقعنا 6 عقود حجم كل منها 200 ألف طن. تلك شركات محلية ستورد القمح الروسي لنا.“ لكنه رفض إعطاء أسماء الشركات المشاركة.

وأوضح أن الحكومة رصدت 52 مليار ليرة سورية (101 مليون دولار) لجزء من العقود، بحسب وكالة رويترز.

وتدعم الدولة سعر الخبز في سوريا وسط معاناة في ظل صراع تشير التقديرات إلى أنه أودى بحياة مئات الآلاف وأجبر الملايين على النزوح.

وكانت مؤسسة الحبوب أبرمت اتفاقا في أكتوبر/ تشرين الأول لشراء مليون طن من القمح من حليفتها روسيا لتغذية المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والحيلولة دون نقص الخبز إثر تراجع حاد في إنتاج القمح المحلي الموسم الماضي.

وقال المصدر: ”هذا الترتيب الجديد لا يلغي الاتفاق السابق فما زلنا نحاول المضي قدما في إجراءات ذلك الاتفاق“.

وبحسب مصادر حكومية سورية وروسية فإن صفقة أكتوبر/ تشرين الأول المبرمة مع شركة غير معروف اسمها في الوسط التجاري ”زيرنومير“ لم تنفذ حتى الآن وقد لا تنفذ أبدا.

واستطاعت حكومة الرئيس بشار الأسد جمع حوالي 400 ألف طن من 1.3 مليون طن قمح تفيد تقديرات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أن سوريا أنتجتها العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com