أفلام الرومانسية تعود إلى دور العرض السنمائية

أفلام الرومانسية تعود إلى دور العرض السنمائية

المصدر: إرم نيوز - صفوت دسوقي

أنهى السيناريست المصري بشير الديك كتابة فيلمه الرومانسي الجديد، الذي رشح لبطولته النجم محمد رمضان.

وقال الديك لـ ”إرم نيوز“ إن الرومانسية أصبحت مطلبًا جماهيريًا خاصة بعد رواج المسلسلات التركية التي حققت نجاحًا كبيرًا بعد عرضها على الفضائيات العربية.

وخلال الفترة الماضية كانت أفلام الآكشن المليئة بالصخب وأصوات الرصاص قد سيطرت على دور العرض السينمائية.

غير أن من يتأمل المشهد السينمائي الحالي يكتشف أن الأعمال الرومانسية بدأت تعود إلى دور العرض ومنها، على سبيل المثال، فيلم ”فين قلبي“ الذي كان من بطولة مطصفى قمر ويسرا اللوزي وشيري عادل.

 وتدور أحداث ”فين قلبي“ حول شاب يتزوج من أجل تكوين أسرة ولكنه بعد الزواج يلتقي بفتاة كان يحبها في الماضي ويكتشف أيضًا أنها مريضة بالسرطان فيقرر الاستمرار مع الفتاتين.

وكذلك فيلم ”بشتري راجل“ الذي لعب فيه كل من نيللي كريم ومحمد ممدوح دور البطولة وأخرجه محمد علي.

 وتدور أحداث هذا الفيلم حول فتاة عملية إلى حد كبير تنشر إعلانًا في الصحف تطلب فيه شراء رجل لإنجاب طفل فقط، ولكن بمرور المواقف تقع في الحب.

وتخوض الفنانة الشابة آيتن عامر تجربة سينمائية جديدة تحمل اسم ”يا تهدي يا تعدي“ تؤدي فيها دور مدربة قيادة سيارات، تقع في حب شاب ثري ولكن ترفض أسرته زواجه منها.

وتستقبل دور العرض السينمائي الأحد المقبل فيلم ”يوم من الأيام“ وهو من بطولة الفنان الكبير محمود حميدة، وهبة مجدي، وتدور أحداثه حول مجموعة من قصص الحب، من خلال ركاب يجمعهم أتوبيس واحد في رحلة من القاهرة إلى الإسكندرية.

يذكر أنه في السنوات العشر الأخيرة كانت أفلام الأكشن تحتل المشهد وراهنت عليها شركات الإنتاج كثيرًا، إلا أن مزاج صناع السينما بدأ يتغير في هذه الأوقات عما كان عليه في الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com