بالصور.. تعرّف على الأطعمة التي تسبب لك النعاس

بالصور.. تعرّف على الأطعمة التي تسبب لك النعاس

المصدر: دلال قصري- إرم نيوز

كشف تقرير أعدته مجلة ”ذابرايت سايد“ يوم الأحد، عن قائمة ببعض أنواع الطعام التي تسبب شعورًا متزايدًا بالنعاس، خاصة إذا تم تناولها معًا.

ويأتي اللوز على رأس هذه القائمة، والذي يُعرف بأنه غني بالتريبتوفان، وهو من الأحماض الأمينية التي تُنتج هرمون الميلاتونين في الجسم أو ما يُعرف باسم ”هرمون النوم“، إضافة إلى ذلك، فاللوزغني أيضًا بالمغنيسيوم الذي يساعد على استرخاء العضلات، ويشعرك بالنعاس.

منتجات الألبان

من بين مختلف مشتقات الألبان، تعد الأجبان الصلبة ذات تأثير كبير على الجسم، وتزيد من نسبة الشعور بالاسترخاء وذلك بسبب احتوائها على كميات كبيرة من الكالسيوم، كما أن تناول رقائق البطاطا أو البسكويت المالح مع الجبنة يضاعف الشعور بالنعاس، لأن الكربوهيدرات تكثف وظيفة ”التريبتوفان“ مما يؤدي إلى شعور متزايد بالنعاس.

الموز

يحتوي الموز على نسب عالية من المغنيسيوم والبوتاسيوم، والتي بدورها تساعد على وصول التريبتوفان بسهولة إلى الدماغ، وبالتالي تؤدي إلى الشعور المتزايد بالنعاس.

الجوز

قد يحتوي الجوز على كميات من التريبتوفان أقل من تلك الموجودة في اللوز، لكنه مع ذلك يحتوي على الميلاتونين ”هرمون النوم“ وهو يزيد من إفرازه في الدم مما يزيد من شعورك بالنعاس.

الكرز

يحتوي الكرز -خاصة الكرز الحامض- على نسب عالية من الميلاتونين، وبالتالي، سواءً أخذت حفنة من الكرز الطازج، أو شربت كوبًا من عصير الكرز، ستجد نفسك في عالم الأحلام خلال بضع دقائق.

البابونج

يحتوي البابونج على كمية عالية نسبيًا من ”الجلايسين“ وهو حمض أميني ذو خصائص مهدّئة، ممّا يرخي العضلات ويهدّئ الجهاز العصبي، بعد كوب من البابونج المغلي…ستجد نفسك بالكاد قادرًا على فتح عينيك.

بذور القرع

إضافة إلى التريبتوفان، تحتوي بذور اليقطين على كميات كبيرة من المغنيسيوم والزنك، والتي تشعرك بالهدوء والاسترخاء، وتجعل من مقاومة الرغبة في قيلولة قصيرة أمرًا عصيًا.

الأرز الأبيض

يحتوي الأرز على مواد تؤثر على نسبة السكر في الدم، وقد يستمر الشعور بالنعاس لمدة تتراوح ما بين 3-4 ساعات بعد تناوله، كما أظهرت الدراسات أن أرز الياسمين – وهو أجود أنواع الأرز التايلندي- يزيد من نسب الشعور بالنعاس أكثر من أنواع الأرز الأخرى.

الأسماك

تعد الأحماض الموجودة في سمك السلمون، والتونة، وغيرهما من الأسماك الغنية بالزيوت من الأطعمة التي تزيد من نسب إنتاج الميلاتونين في الجسم، كما أنها تقلل من مستوى هرمونات التوتر في الدم، والشيء الوحيد الذي قد ترغب في القيام به بعد تناول هذه الأسماك هو النوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com