ماذا يحدث عند وفاة قائد الطائرة خلال الرحلة الجوية؟

ماذا يحدث عند وفاة قائد الطائرة خلال الرحلة الجوية؟

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

هل تساءلت يومًا ما الذي سيحدث إذا توفي طيار في منتصف الرحلة الجوية، قد يكون الأمر نادر الحدوث إلا أنه حدث من قبل، ففي العام 2009 توفي طيّار أثناء قيادته لطائرة متجهة إلى المسيسيبي لكن أحد الركاب تمكن من الهبوط بالطائرة.

وذكرت صحيفة ”ذا اكسبرس تريبيون“، أن مسألة قيادة الطائرة والهبوط بها في حالة عجز كلا الطيارين عن قيادتها لأي سبب من الأسباب تعتبر مسألة خطيرة مما دفع أحد مستخدمي موقع الأسئلة والأجوبة ”Quora“ إلى طرح هذا السؤال ليرد عليه مستخدم آخر بمعلومات وافية.

وبعد أن طرح المستخدم الأول السؤال ”ما الذي أفعله إذا توفي الطيّار في منتصف الرحلة وتوجّب عليّ الهبوط بالطائرة دون أي تدريب؟“، أجابه برونو غليسين وهو طيّار وأحد مستخدمي الموقع قائلاً: ”إذا لم يكن هناك طيّار آخر على متن الطائرة بعد وفاة كلا الطيّارين فأنت ستصبح بطل ذلك اليوم إذا قمت باتباع هذه التعليمات في حال كانت الطائرة تجارية“.

وأضاف غليسين: ”بداية لا تشعر بالذعر، فأنت لست ميتاً لأن الطيار الآلي يقود الطائرة وأنت ستصبح بطلاً في وقت قريب، خذ وقتاً كافياً لأن اتباع الإجراءات ببطء سيعطيك نتائج أسرع وأفضل من الاندفاع، بعد ذلك ستتمكن من التعرف على جهاز الإرسال بسهولة لكن لا تضغط عليه في ذلك الوقت لأنه عادة ما يتواجد زر في مؤخرة عصا التحكم يمكنك الضغط عليه للتحدث“.

وتابع: ”لكن كن حذرًا عند تلك الخطوة، لأنه يوجد أيضًا زر لإيقاف الطيار الآلي في عصا التحكّم، وفي الغالب يكون زر إيقاف الطيار الآلي أحمر اللون ويتم التحكم به عن طريق إصبع الإبهام وقد يكون هناك جهاز راديو معلقا في مكان ما على الجانب، وإذا لم تعثر عليه يمكنك أن تسأل إحدى المضيفات إذا لم يكنّ قد توفين أيضاً، وحالما تعثر على زر الراديو اضغط عليه وقل كلمة ”استغاثة“ 3 مرات لأن هذه أفضل طريقة لجذب انتباه الجميع“.

ويستطرد غليسين في إجابته قائلاً: ”عندما يرد عليك شخص ما سيقوم بإرشادك إلى أقرب مطار يمكن للطيار الآلي الهبوط فيه، إذا تمكنّت من الوصول إلى تلك النقطة فلا تتعرّق لأن الطائرة ستهبط من تلقاء نفسها إذا قمت بتشغيل الطيار الآلي وفقاً لما سيتم إخبارك به، وبمجرد أن تضغط على المكابح الآلية ستتوقف الطائرة آليا أيضاً وتتمكن من النجاة بسلام“.

ومع ذلك فقد حذّر الطيار من أنه إذا لم يردّ أحد على استغاثة الراكب الذي سيقود الطائرة في حالة وفاة الطيارين، فإنه سيتوجب عليه إدارة الطيار الآلي بنفسه وعندها قد تصبح الأمور أكثر تعقيدًا.

وتابع غليسين: ”قيادة الطائرة يدوياً ليست لوغاريتمات لكن يجب تجنبها، وإذا انتهى بك المطاف وأنت تقود يدوياً فحاول إعادة تشغيل الطيار الآلي لأنه يمكنه التحكم في الطائرة بشكل أفضل من طيار متوسّط الخبرة، ولسوء الحظ لكي يتمكن الطيار الآلي من العمل مرة ثانية فإنه يستغرق بعض الوقت ولن يشرح لك كيفية تنفيذ الهبوط الأرضي يدوياً“.

وفي العام 2013 تمكنت طائرة من طراز ”Cessna 172“ من الهبوط بسلام بمساعدة الاتصال اللاسلكي الذي أجراه مدرب الطيران ومدير مراقبة الحركة الجوية على الأرض مع أحد الركاب وذلك بعدما انهار الطيّار في قمرة القيادة وتوفّي لاحقًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com