هل تقلل المعكرونة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري؟

هل تقلل المعكرونة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري؟

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

كشفت دراسة حديثة عن أن تناول المعكرونة يؤدي إلى اتباع نظام غذائي صحي، ينتج عنه تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

ويقول العلماء إن تناول المعكرونة يعزز استهلاك الخضراوات واللحوم الخالية من الدهون والأسماك والفواكه ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقاً لما ذكرته صحيفة ”إكسبريس“ البريطانية.

وتتميز المعكرونة بأنها طعام خالٍ من الكوليسترول وتحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم بالإضافة إلى أنها من الأطعمة التي تُبقي مستويات السكّر منخفضة في الدم.

واكتشفت الدراسة أن تناول المعكرونة يؤدي إلى الحد من استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة ما يساعد على تقليل نسبة الدهون الضارة في الدم ويؤدي إلى الحماية من النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ويحصل الأشخاص الذين يتناولون المعكرونة على كميات أكبر من المغذيات والمعادن التي يفتقدها معظم الناس في أنظمتهم الغذائية مثل حمض الفوليك الذي يعزز قدرة خلايا الدم الحمراء ويقلل من خطر حدوث تشوهات للجنين أثناء نموه.

كما يستهلكون كميات أكبر من الحديد الذي يحافظ على سلامة الأنسجة عن طريق نقل الأكسجين في الدم بالإضافة إلى الماغنسيوم الذي يعزز نمو العظام والعضلات والألياف الغذائية التي تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والسمنة ومرض السكريّ من النوع الثاني.

بالإضافة إلى ذلك يؤدي تناول المعكرونة إلى زيادة استهلاك المواد الغذائية الأساسية وتقليل استهلاك المواد الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من السكّر مثل السكروز وشراب الذرة عالي الفركتوز اللذين يحتويان على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

وطُرحت هذه الدراسة في الاجتماع السنوي لجمعية السمنة في نيو أورلينز واكتشفت وجود صلة بين تناول المعكرونة واستهلاك أفضل المواد الغذائية مقارنة بالبالغين الذين لا يتناولونها.

وقامت هذه الدراسة بتحليل بيانات استقصاء الصحة الوطنية وفحص التغذية في الفترة من 2001 إلى 2012 وهو برنامج لمجموعة دراسات أُجريت في الولايات المتحدة وتنفذه شركة الاستراتيجيات الغذائية لصالح جمعية باستا الوطنية.

وقال اختصاصي التغذية ديان ويلاند الذي يعمل مديرًا للاتصالات والتغذية بجمعية باستا الوطنية: ”المبادئ التوجيهية الغذائية الجديدة للفترة ما بين عامي 2015 إلى 2020 تشجع على استهلاك جميع أنواع الحبوب بسبب كمية العناصر الغذائية الموجودة بها“.

وأضاف: ”يمكن أن تكون المعكرونة عنصرًا فعالاً في التغذية الجيدة، لأنها تدفع الشخص الذي يتناولها إلى تناول الفواكه والخضراوات واللحوم الخالية من الدهن والأسماك والبقوليات، وهذا التحليل يؤكد أهمية الحبوب الغذائية مثل المعكرونة، فقد أظهرت الدراسة أن آكلي المعكرونة يتبعون أنظمة صحية أفضل ممن لا يتناولونها“.

وفحصت الدراسة العلاقة بين استهلاك المعكرونة ونوعية النظام الغذائي مقارنة بمن لا يتناولون المعكرونة في الولايات المتحدة. وبالإضافة للمواد الغذائية المذكورة في هذه الدراسة الجديدة فإن المعكرونة تعتبر مصدرًا هامًا للكربوهيدرات التي يستخدمها الجسم للحصول على الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com