نجوم الفن المصري القدامى مهددون بالنسيان – إرم نيوز‬‎

نجوم الفن المصري القدامى مهددون بالنسيان

نجوم الفن المصري القدامى مهددون بالنسيان
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-05-03 20:30:27Z | | ÿvüÿÿµüÿÿ}ýÿÿ3PºMè"

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

تصدرت مؤخرا أصوات توصف بالضعيفة، الفضائيات العربية، وسط مشهد يغيب الأصوات الجيدة المهددة بالنسيان، والتي يحمل البعض المسؤولية  للفنانين بزعم أنهم لم يجتهدوا في البقاء في  صدارة الساحة الفنية.

ويعد من أبرز وأهم الأصوات التي طالها الغياب، هاني شاكر، الذي منحه الجمهور ذات يوم، لقب ”أمير الغناء العربي“، وكذلك محمد الحلو، وعلي الحجار، ومدحت صالح، ومحمد فؤاد.

ويرى البعض أن النجوم يتحملون المسؤولية، والبعض الآخر يرى أن الحكومة لا تحمي صناعة الأغنية، ولذا انتشرت أعمال القرصنة، ما أدى إلى تدمير تلك الصناعة.

وقال المنتج محسن جابر صاحب شركة ”عالم الفن“ للإنتاج الغنائي، لـ“إرم نيوز“ إن ”الدولة أهملت في حق صناعة الأغنية، ولم توفر الضمانات والإجراءات التي تحمي المنتج من السرقة، ولذا تأثر الإنتاج، ما أدى إلى غياب أصوات لها قيمة، وقاعدة جماهيرية عريضة“.

ويلقي كثير من الناس، باللوم على المطرب نفسه، ويتهمونه بأنه السبب في الغياب، لأنه لم يجتهد في تقديم فن راق، وعالي المستوى.

ويتفق مع هذا الرأي، الموسيقار حلمي بكر، الذي قال لـ ”إرم نيوز“ في تصريحات خاصة: ”لدينا أصوات جيدة، لكنها قررت الاستسلام، ولم تقم بمحاولات جادة، لتقديم أغان مختلفة، وجيدة، كما أن سطوة الإعلان، أثرت على الفن، وكل نجم بدأ يتعامل مع الغناء، على أنه باب للرزق، وليس أحد روافد الإبداع“.

وأضافت الفنانة نادية مصطفى لـ ”إرم نيوز“ ”لا شك أن تراجع الحفلات، أثّر سلبيًا على النجوم، فقد شهد العالم العربي، خلال السنوات الأخيرة، أحداثًا سياسية ساخنة، بسبب الثورات العربية ما ألقى بظلاله على الحياة الفنية، وأدى إلى تراجع معدل الحفلات، ولكنني أثق في أن النجوم الكبار، سوف يعودون إلى الساحة بصورة قوية جدًا“.

وعلق الفنان مدحت صالح ”لسنا في حالة غياب، ولسنا مهددين بالنسيان، لكن على الدولة أن تدعم الأصوات الجادة، وأن تحمي صناعة الأغنية من القرصنة، فأغلب النجوم، أنتجوا أعمالهم على نفقاتهم الشخصية، بعدما تأثر الإنتاج الفني في مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com