قصة المصريتين ”ريا وسكينة“ تُستلهم في مسلسل تلفزيوني سوري جديد – إرم نيوز‬‎

قصة المصريتين ”ريا وسكينة“ تُستلهم في مسلسل تلفزيوني سوري جديد

قصة المصريتين ”ريا وسكينة“ تُستلهم في مسلسل تلفزيوني سوري جديد

المصدر: دمشق- إرم نيوز

يستلهم مسلسل تلفزيوني سوري جديد، يتألف من 30 حلقة، ويُصَور في ساحة قديمة بدمشق حاليًا، فكرته من جرائم شائنة ارتكبتها امرأتان مصريتان هما ريا وسكينة في أوائل القرن العشرين.

وأطلق على المسلسل اسم ”وردة شامية“ للمخرج السوري تامر إسحاق، وهو اقتباس حر من حكايات ريا وسكينة اللتين أُدينتا بقتل العديد من النساء المفقودات في حي اللبان بمدينة الإسكندرية المصرية لسرقة حُليهن الذهبية وأُعدمتا في عام 1921.

وتدور أحداث المسلسل الذي من المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، في مجتمع شامي إبان زمن الحكم العثماني، ويتحدث عن فتاتين لديهما قصة وحالات نفسية لكنهما يصلان إلى قتل الفتيات والاستمتاع بهذه الحالة.

ويُصور المسلسل السوري في دمشق القديمة، ويتناول قصة شقيقتين تسمى إحداهما وردة والأخرى شامية، ترتكبان جرائم عديدة بينها قتل نساء أخريات لسرقة حُليهن الذهبية.

ويوضح مخرج العمل تامر إسحاق، أنه اختار اسم ”وردة شامية“ لإظهار التناقض واستخراج السواد والقتل والحزن والأسى ومآسي الناس الذين فقدوا أمهاتهم وأخواتهم وبناتهم.

وقال،“هذا العنوان يعني الكثير، ومهم وداخله مليان، فيه سواد وفيه قتل وفيه حزن، وفيه مآسي لناس فقدوا أمهاتهم أو أخواتهم أو نساءهم. يعني تجاه التعامل مع الاثنتين اللي هن موجودين بحارة دمشقية مُفترضة.“

وأضاف، ”بهدا العمل الحقيقة طالعين من هذا الموضوع، ما عندنا شي اسمه ساحة، ما عندنا شي اسمه حارة. عندنا شي اسمه يمكن سوق النساء.. سوق الدهب.. إلخ.“

وتلعب الممثلة السورية، سُلافة معمار دور وردة، بينما تلعب الممثلة السورية الفلسطينية شكران مرتجى دور شقيقتها شامية.

ويقوم الممثل السوري سلوم حداد، بدور عامل الصرف الصحي الذي يشاهد كل ما يجري في الحارة إلى أن يقع في غرام وردة.

وأوضحت سُلافة معمار، أن هذه أول مرة تتناول فيها الدراما السورية جرائم من هذه النوعية ترتكبها نساء.

وأضافت، ”يعني أول مرة سيكون فيه هذا الطرح لاثنين نسوان قتلة، يعني في هذه البيئة وبهذا الوقت يعني قديم. هو مقتبس شي اسمه اقتباس حر. يعني فيه نحن متناولين الحدوتة مو الحدوتة كلها بس الفكرة الأساسية، وبانيين عليها نحن حكايات وقصص ثانية جديدة لها، مثل علاقة هنا بالمكان والزمان اللي نحن مفترضينه.“

وقُدمت قصة الشقيقتين المصريتين، من قبل في العديد من المسلسلات والأفلام، وكان أشهر تجسيد لها في مسرحية (ريا وسكينة) بطولة المطربة شادية والممثلة سهير البابلي في ثمانينات القرن الماضي.

لكن الممثلة شكران مرتجى، تقول إن المسلسل الجديد ليس تجديدًا بسيطًا وربما ليس كما يتوقعه الجمهور.

وأضافت، ”أخدنا القصة الأساسية وعم نلعبها. مالها علاقة أبدًا أبدًا. يعني قد تتشابه بعض الأمور ولكن مو بالدقة يا للي الناس متوقعتها“.

ويشارك في المسلسل ممثلون سوريون ولبنانيون، بينهم يوسف حداد ونادين خوري وعلاء قاسم وزهير رمضان ومعتصم النهار وجلال شموط وروعة ياسين ومجدي مشموشي وسميرة بارودي.

وهذه أول مرة يشارك فيها ممثلون لبنانيون، بعمل يُصور في دمشق منذ تفجر الحرب السورية في 2011.

وتراجعت الدراما السورية، كثيرًا أثناء الحرب بسبب مغادرة كثير من الممثلين السوريين البلاد.

لكن عام 2016 شهد عودة كثير من الممثلين السوريين للمشاركة في مسلسل ”خاتون“ لذات المخرج تامر إسحاق وصُوِر في دمشق أيضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com