لماذا أسكتت المخابرات الإسبانية ملكة جمال بملايين الدولارات؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا أسكتت المخابرات الإسبانية ملكة جمال بملايين الدولارات؟

لماذا أسكتت المخابرات الإسبانية ملكة جمال بملايين الدولارات؟

المصدر: بلقيس دارغوث- إرم نيوز

 كشفت صحيفة إسبانية أن جهاز المخابرات السري دفع ملايين الدولارات لملكة جمال سابقة تدعى باربارا راي مقابل السكوت عن علاقاتها غير الشرعية بملك إسبانيا خوان كارلوس الأول.

 وكشفت الصحيفة أن المخابرات حولت ملايين الدولارات إلى حساب الحسناء خارج الدولة كي لا تتحدث عن علاقتها طويلة الأمد بالملك.

 ويوصف الملك الإسباني بـ“الغاوي المحترف“ وبأنه عاشر أكثر من 1500 امرأة، وتحرش في إحدى المرات بالأميرة الراحلة ديانا.

 ونشر موقع OKDIARIO الإسباني المزاعم بأن المبالغ الطائلة سحبت من الأموال العامة التي كانت مخصصة لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

 ويبدو أن جاسوساً في منظمة CESID الاستخباراتية التقى الجميلة الشقراء في مقهى بمدينة مدريد وعرض عليها 3 ملايين يورو مقابل صمتها.

 وكشفت الصحيفة أوراقا تثبت فتح حساب مصرفي في 25 سبتمبر/أيلول العام 1996 في مصرف لوكسمبرغ أُودع فيه مبلغ 160 ألف يورو، تلاها دفعات شهرية.

 وطلب من راي عدم نشر فيديوهات وصور لها مع الملك بعد علاقة طويلة جمعتها به حفلت بالأحداث والمغامرات.

 ونفت راي المزاعم الجديدة، ونفت وجود حساب مصرفي باسمها في لوكسمبورغ، وفي المقابل رفضت العائلة الملكية الإسبانية التعليق على استخدام الأموال العامة لتغطية فضيحة على هذا المستوى.

 ويتقاطع هذا الخبر بصورة مثيرة للاستغراب مع خبر تعرض شقة راي للسرقة العام 1997، حيث قالت وقتها إنها فقدت وثائق وشرائط وفيديو وصور قد تعرض شخصيات هامة للمساءلة، على حد تعبيرها آنذاك.

 وحكم كارلوس إسبانيا من العام 1975 حتى 2014، عندما تنازل عن العرش لصالح ابنه فيليب السادس، و له 3 أولاد من زوجته صوفيا، وتشير تقارير إلى انعدام سبل التواصل بينهما منذ أن تنازل عن العرش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com