الديدان والعصا.. طرق غريبة تستخدمها الشركات الصينية لمعاقبة موظفيها (صور)

الديدان والعصا.. طرق غريبة تستخدمها الشركات الصينية لمعاقبة موظفيها (صور)

المصدر: إسماعيل الحلو – إرم نيوز

اتخذت بعض الشركات الصينية أشكالا غريبة في طرق معاقبة موظفيها علانية، بسبب إخفاقاتهم في العمل في تحقيق أهداف المبيعات، وانتشرت أخبار هذه الطرق في الصحف الصينية ما أثار موجة من التساؤلات حول جداوها.

ومن أبرز هذه الطرق:

1- ديدان الكحول

قام مدير شركة أي جيا إحدى الشركات في هانزونغ الصينية، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر بقراءة أسماء الموظفين الذين فشلوا في تحقيق أهدافهم من المبيعات أمام أربعين موظفاً في ساحة عامة.

 وبعد ذلك قام بالكشف عن حقيبة كبيرة مملوءة بالديدان، موضوعة في  أكواب المشروبات الكحولية، وفيها عيدان الأكل.

وأعلن أنه مقابل كل عميل واحد خسرته الشركة من الهدف المنشود الذي على الموظف تحقيقه، أن يضع الموظف أربع ديدان في كأسه ويشربها.

 بينما كانت واحدة من الموظفات حاملاً، فإنها أخفقت بمقدار 8 عملاء عن الهدف المنشود، بالتالي عليها أكل 32 دودة وشرب الكحول من الكأس.

ولحسن الحظ بالنسبة للمرأة، فإن موظفاً آخر وافق على أن يأكل ديدانها الـ32، إضافةً للـ12 الخاصة به، حتى لا يتعرض الجنين في رحمها لخطر التسمم بالكحول، فكانت هي الوحيدة الناجية.

أما تسعة موظفين آخرين فكان عليهم تناول الديدان بعيدان الأكل وشربها مع الكحول. وبقدر ما تبدو الفكرة مرعبة، فإن المدير وضع اللوم على نفسه بأنه أيضاً فشل في تحقيق هدفه وتناول 16 دودة.

الزحف من أجل المال

أصبح الزحف الإجباري طريقة تقليدية في الصين لإذلال الموظفين علناً حين لا ينجزون أهدافهم الوظيفية.

وهناك قضيتان جديرتان بالملاحظة وقعتا العام 2016 في نيسان/ابريل،حيث زحف 12 رجلا وامرأة على الأرض خارج أحد مراكز التسوق شمال شرق الصين، واتضح أن هؤلاء كانوا موظفين تابعين لمتجر ألبسة راقٍ في مركز التسوق يقع في بيشان.

وحينها قال متحدث باسم الشركة أن المدير وحده أجبر على الزحف لمسافة 720 قدما بسبب فشله في تحقيق هدفه من المبيعات، فإن المدراء المساعدين ”تطوعوا“ للانضمام إليه في الإذلال العلني.

فيما وقعت حادثة زحف أخرى قبل عدة أسابيع في ولاية يانيبان الكورية، حيث أخفق مالك مخبز بمقدار 20000 دولار تحت الهدف السنوي، وكعقوبة، قرر الزحف لمسافة ميلين بين متاجره، وبسبب الإخفاق المالي لم يكن بمقدوره الدفع لموظفيه أي زيادة.

الضرب بعصا الشركة

قام مدير بنك شانشي تشانغزي زانغزي التجاري الزراعي. في حزيران/يونيو، بإحضار ثمانية أعضاء من فريق محاسبة، وصرّح بأن هذا الفريق هو الأقل إنتاجية في الشركة، وبدلاً من إنهاء خدماتهم، فقط انقضّ عليهم.

ثم بدأ المدير بالسير خلفهم، يصرخ عليهم ويجلدهم، وقام بعزل مديرة في أقصى اليمين واختصها بالقصاص، حيث كادت تنهار من شدة الألم بعد الضرب.

وتنص الفقرة 88 من قانون العمال في الصين بحظر الإذلال العلني للموظفين، رغم ذلك، فإن الأمثلة السابقة تظهر بأنه يجب السعي وراء تطبيق القانون بشكل عملي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com