مدينة تستحق دخول موسوعة ”غينيس“ برقم قياسي غريب

مدينة تستحق دخول موسوعة ”غينيس“ برقم قياسي غريب

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

يبدو أن مدينة ”كينغستون أبون هال“، تستحق أن يدرج اسمها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فقد ذكرت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، أنها أصبحت أول مدينة أوروبية ينشب فيها شجار كل 47 ثانية.

وكان رجال الشرطة، يتلقون مكالمات الاستغاثة كل 47 ثانية، عندما تحولت احتفالات رأس السنة إلى شجار عنيف.

واضطر 12 ضابطًا إلى اقتحام مشاجرة جماعية، لتفريقها خارج أحد الملاهي الليلية، عندما تواجد سكوتي تي نجم العرض التليفزيوني ”جوردي شور“ داخل الملهى.

وتغطى قميص حارس باب الملهى بالدماء، عندما حاول أحد المعجبين المخمورين دخول الملهى بالقوة، ما اضطر الشرطة إلى تقييده بالأصفاد، وقامت الشرطة أيضًا بتثبيت اثنين آخرين إلى الأرض، لوقف المشاجرة.

وقال أحد شهود العيان: ”لقد رأيت مناطق حروب أهدأ مما حدث هنا، وكان الأمر أشبه بالمذبحة، ولا أعتقد أن أيًّا من أبناء عمومتنا في القارة الأوربية يمكنه توقع ما قد يحدث في إحدى ليالي مدينة هال، فأنا لا أبدو مثل شخص كان يقضي نهاره بالمتحف أو معرض للفنون، وأنا آمل بأن حصول المدينة على لقب عاصمة الثقافة الأوروبية قد يغير كل هذا“.

وكان الضابط دارين داونز، والذي كان يقود الحملة التي فرقت الشجار، قد قام بالتغريد على موقع ”تويتر“ حول تصاعد أعمال العنف طوال الليل.

وبعد منتصف الليل –عندما أصبحت مدينة هال عاصمة الثقافة الأوروبية رسميًا – كتب الضبط دارين: ”يتشاجر الآن الرجال المخمورون في شارع بيفرلي“.

وأضاف: ”وبينما تزداد حدة المعارك يقوم حارس باب الملهى بتقديم دعم رائع لنا“.

وفي الساعة الثانية صباحًا، كتب الضابط تغريدة يقول فيها: ”حتى الآن نتلقى مكالمة استغاثة جديدة كل 47 ثانية، مازلنا مشغولين جدًا، ونعمل بجد للوصول إلى جميع المواطنين“.

وبعد مرور ساعة أضاف: ”لا تزال أعمال العنف في ازدياد بسبب تناول الكحول، ولابد أن يعود الجميع لمنازلهم الآن“.

والجدير بالذكر، أن مدينة ”كينغستون أبون هال“ أو كما تُعرف اختصارًا بمدينة ”هال“، قد تم اختيارها لتكون عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com