اكتشاف نوع جديد من العناكب تتنكر على هيئة ورقة شجرة مجففة ومعلقة

اكتشاف نوع جديد من العناكب تتنكر على هيئة ورقة شجرة مجففة ومعلقة

المصدر: حنين الوعري -  إرم نيوز

في المملكة الحيوانية أحيانًا تكون أفضل استراتيجية للبقاء على قيد الحياة هي أن تتظاهر أنك لست كذلك، فإما أن تنصب كمينًا لفريسة غافلة أو تقنع الحيوانات المفترسة أنك لست لذيذًا.

واكتشف العلماء مؤخرًا عنكبوتًا يستخدم طريقة فريدة للتنكر ليتمكن من الاختباء رغم بقاءه على مرأى الجميع، وهو النوع الوحيد من العناكب المعروف لليوم والذي يملك جسدًا يشبه بنحو كبير ورقة شجرة شبه جافة معلقة على غصن شجرة .

وذُكر الاكتشاف في دراسة جديدة بيد أنه لا يزال أمام العلماء وصف وشرح العنكبوت بتوسع أكبر ومنحه اسمًا علميًا.

ويصنف العنكبوت المكتشف ضمن جنس ”Poltys“ من فصيلة العناكب المدارية التي تتكون من أكثر من 3 آلاف نوع أحدها من نوع “ Araneus cavaticus“ الذي اشتهر لظهوره في الفلم الخيالي المخصص للأطفال “ Charlotte’s Web“.

ويعد التنكر أمرًا معتادًا بين الحشرات أكثر منها في العناكب. وفي الواقع تحتوي العديد من الحشرات على أجسام تشبه النباتات. فعلى سبيل المثال رتبة الشبحيات تحتوي على مئات الأنواع من الحشرات التي تشبه الحشرات العصوية والتي تشبه الأغصان العارية أو الأوراق. كما يمتلك سرعوف الأوركيد ذو الألوان الزاهية ساقين تشبه البتلات ليتنكر على شكل زهور غير ضارة خادعًا بذلك أنواعا أخرى من الحشرات لتطير على مقربة كافية منه تمكنه من خطفها من الهواء.

 ويوجد قرابة مئة نوع من العناكب فقط ممن تملك خصائص بدنية تجعلها تبدو جامدة لا حياة فيها وغير شهية مثل خليط من الأغصان أو بقايا لنبات أو كتلة فوضوية من براز الطيور.

ووفقًا لمؤلف الدراسة الرئيسي ”ماتياز كنتنر“ وهو باحث رئيسي في مختبر علم الحيوان التطوري في معهد ”جوفان هادزي“ البيولوجي  التابع لمركز الأبحاث العلمية  في الأكاديمية السلوفينية للعلوم والفنون، يعد هذا النوع من العناكب هو أول نوع  مكتشف يتنكرعلى شكل ورقة شجرة. وتمت عملية اكتشافه بالصدفة.

وقام العلماء بالتجسس على العنكبوت الغريب وتصويره العام 2011 أثناء بحثهم عن أنواع أخرى من العناكب في مقاطعة يونان الصينية. وعثروا حينها على العنكبوت الأنثى على غصين محاطة بمجموعة من أوراق الشجر الجافة دون وجود أي شبكة عنكبوتية.

وأشار الباحثون أن ظهرها يبدو مثل ورقة شجرة خضراء حية  بينما الجزء السفلي من جسمها لونه بني ويحاكي الورقة الميتة ويبرز من منطقتها البطنية تركيب أشبه بالساق مغطىً بالشعر.

أما الأوراق القريبة من العنكبوت الأنثى على الفرع فكانت مربوطة بمادة حريرية مما يلمح إلى أنها قامت عمداً بوضعها قربها  لزيادة تمويه نفسها، لكن كنتنر أخبر مجلة ”لايف ساينس“ أنه يجب القيام  بعمليات ملاحظة إضافية لتأكيد قيامها بهذا السلوك.

وبعد البحث لمدة أسبوعين، تمكن فريق الباحثين من العثور على عنكبوت إضافي واحد ذكر حدث يجثم على شبكة عنكبوتية. وأشار كنتنر أن فريق الباحثين توجه للمتاحف لمعرفة إن كان باستطاعتهم إحضار المزيد من العينات.

وأضاف كنتنر قائلاً “ بعد ملاحظتنا ندرتها في الطبيعة، تحدثنا مع مقيمين وقدرنا ندرتها الكلية“. وظهرت عينة مشابهة في النهاية من مجموعة في متحف وكانت عبارة عن أنثى أكتشفت في فيتنام. إلا أن العلماء اشتبهوا أن العنكبوت الفيتنامي ينتمي لنوع معروف ضمن فصيلة Poltys“ “ إلا أن العنكبوتين اللذين عثر عليهما يرجح أنهما يمثلان نوعا جديدا.

ولا يزال أمام العلماء تعلم المزيد عن العنكبوت مقلد ورق الشجر الغامض، ونظرًا إلى صعوبة العثور على أول عينتين يعد قول ذلك أسهل من تنفيذه. واستخلص الباحثون من دراستهم أن العادات السرية للعنكبوت الغامض لم يؤهله فقط لتجنب الحيوانات المفترسة بنجاح بل لتجنب الباحثين أيضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة