واشنطن بوست: مشرعون لا يتوقعون موافقة على ضرب سوريا

واشنطن بوست: مشرعون لا يتوقعون مواف...

واشنطن بوست: مشرعون لا يتوقعون موافقة على ضرب سوريا

الصحيفة تواصل التركيز على نوايا الرئيس باراك أوباما تجاه سوريا، وتقول إن مشرعين في الكونغرس توقعوا رفض الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) لطلب أوباما بضرب أهداف عسكرية سورية، مؤكدين ان "أفضل أمل لموافقة الكونغرس هو تضييق نطاق القرار".

وقال مشرعون إنه سيتم إعادة كتابة طلب البيت الابيض الأولي لاستخدام القوة ضد سوريا في الايام المقبلة في محاولة لحشد التأييد في الكونغرس المتشكك. ولكن بعض المشرعين المخضرمين أعربوا عن عدم ثقتهم في أن القرار الجديد إذا تمت إعادة صياغته سيفوز بالموافقة، ولا سيما في مجلس النواب“.

 

ونقلت الصحيفة عن النائب الجمهوري توم كول الذي غالبا ما يكون مفتاح الجمهوريين في التسويات مع البيت الأبيض، قوله ”اعتقد انها ستكون مهمة صعبة جدا“، مضيفا إنه في الوقت الراهن ”لا يميل“ إلى الموافقة على أي استخدام للقوة ضد سوريا.

 

وقالت الصحيفة ”مسؤولون في البيت الأبيض لديهم أقل من أسبوعين لتأمين الدعم في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، الذي لن يعود رسميا من العطلة حتى 9 سبتمبر، حيث من المتوقع أن يبدأ على الفور النقاش حول الضربة العسكرية، بينما سيجري التصويت بحلول منتصف الشهر ذاته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com