آخر الأخبار

قيادي إخواني أردني يرفض وصف أوباما بــ العبد
تاريخ النشر: 25 أغسطس 2013 19:05 GMT
تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2013 19:16 GMT

قيادي إخواني أردني يرفض وصف أوباما بــ العبد

قيادي إخواني في الأردن يرفض وصف أوباما بــ العبد

يعتبر القيادي الإخواني الأردني ارحيل الغرايبة أن وصف أوباما بالعبد يتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية وهو خطاب غير لائق.

+A -A

عمان- (خاص) حمزة العكايلة.

اعتبر القيادي في جماعة الإخوان المسلمين ارحيل الغرايبة، أن ما صدر مؤخراً عن بعض الإسلاميين في الأردن من وصف الرئيس الأمريكي باراك اوباما ”بالعبد“، لا يمثل خطابا وموقفاً وقولاً سديداً.

 

وأشار في تصريح له عبر (فيس بوك) أن الاعتراض على مواقفه السياسية وانتقاد السياسة الامريكية لا يجوز أن يصل إلى مستوى تعيير الرئيس بلونه الاسود أو بأصوله الإفريقية،  فهذا أمر مشين، ويتناقض مع الدين والعقيدة الاسلامية والفكر الانساني.

 

ويأتي تصريح الغرايبة هذا رداً على المراقب العام للجماعة همام سعيد الذي وصف اوباما  بـ العبد،  في نقد حاد لموقف الولايات المتحدة الامريكية على موقفها مما يجري في مصر، وقال أمام حشود من أنصار الحركة الإسلامية وسط العاصمة عمان في فعالية مركزية نفذت الاسبوع الماضي تنديداً بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة: أنت يا اوباما أيها العبد ألا تنتصر على عبوديتك ألا تخرج اميركا من دوامة الاستعمار في الشرق الأوسط.

 

وعرف عن الغرايبة وهو رئيس سابق لمكتب سياسي الجماعة، مواقفه الجريئة التي تخالف في بعضها كثير من قرارات الجماعة، وكانت آخر تصريحاته تنادي بضرورة تعلم الإخوان في الأردن مما جرى في مصر، والانخراط للمشاركة في العملية السياسية والمجتمعية، كذلك يتزعم الغرايبة مبادرة (زمزم) بمعزل عن الإخوان المسلمين تنادي بضرورة المشاركة في مؤسسات الدولة وبناءها الأمر الذي لاقى غضب الجماعة ودعت أفرادها إلى مقاطعتها.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك