لوف يدعم المنتخب الألماني بـ 3 وجوه جديدة

لوف يدعم المنتخب الألماني بـ 3 وجوه جديدة

قرر يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم إراحة مسعود أوزيل في المباراة المقبلة أمام سان مارينو بتصفيات كأس العالم 2018 وكذلك المباراة الودية أمام إيطاليا، واستدعى 3 وجوه جديدة ضمن قائمة تضم 25 لاعبًا أعلنها اليوم الجمعة.

ومنح لوف فرصة المشاركة الأولى بالمنتخب الأول لكل من يانيك جيرهارت (22 عامًا) لاعب فولفسبورغ وبنيامين هنريشس (19 عامًا) لاعب باير ليفركوزن وسيرجي جنابري (21 عامًا) لاعب فيردر بريمن.

ويعد المنتخب الألماني بطل العالم مرشحًا بقوة لتحقيق انتصاره الرابع على التوالي في التصفيات الأوروبية للمونديال عندما يحل ضيفًا على منتخب سان مارينو في 11 نوفمبر الجاري، وسيختتم مبارياته في 2016 بمواجهة نظيره الإيطالي وديًا في ميلان في 15 من الشهر نفسه.

وإلى جانب إراحة أوزيل لاعب آرسنال، يُتوقع مشاركة توني كروس لاعب ريال مدريد وسامي خضيرة لاعب يوفنتوس في المباراة أمام سان مارينو فقط لمنحهما فرصة للراحة حيث لا تتضمن مسابقات الدوري في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا فترة إجازة شتوية، كما هو الحال في الدوري الألماني.

وقال لوف في بيان: “سنتعامل مع المباراة الأخيرة بالتصفيات هذا العام، بنفس الجدية التي تعاملنا بها مع المباريات الثلاث الماضية. تحقيق انتصار كبير في سان مارينو ضروري لتعزيز صدارتنا للمجموعة”.

ورغم أهمية المباراة أمام إيطاليا، اعتبر لوف نتيجتها أمرًا ثانويًا حيث يركز بشكل أساس خلال الوديات على الوقوف على مستويات عناصر الفريق الذي يضم 8 لاعبين تبلغ أعمارهم 21 عامًا وأقل.