طائرات إسرائيلية بدون طيار تلاحق الفلسطينيين وتراقب الحدود

طائرات إسرائيلية بدون طيار تلاحق الفلسطينيين وتراقب الحدود

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي نموذجاً مدنياً لطائرة عمودية من دون طيار في معظم وحداته، للقيام بمهام عديدة ومتنوعة، وذلك لحين الانتهاء من تصميم النسخة العسكرية من تلك الطائرة.

وقالت الصحيفة إن استخدام الطائرة لا يقتصر على جنود جيش الاحتلال بل شمل أيضاً قوات الاحتلال الخاصة العاملة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، حيث تعمل تلك الوحدات على مسح المناطق أمام القوات المقتحمة ومسح أسطح المنازل لاكتشاف مصادر الخطر على جيش الاحتلال، على حد قولها.

وتتنوع مهام تلك الطائرات ما بين مراقبة المظاهرات والتعرف على ملامح المتظاهرين الفلسطينيين، وتحديد أماكن المشتبه بهم و متابعة المطلوبين ومراقبة الحدود وضبط المتسللين إلى إسرائيل من الضفة الغربية علاوة على مهام البحث والإنقاذ.

وأضافت الصحيفة أن النموذج العسكري الذي تقوم إسرائيل بتطويره قادر على حمل الذخيرة والمعدات اللوجستية ومعدات مراقبة ليلية ونهارية وتتميز بقدرتها على العمل لساعات طويلة، مع إمكانية الوصول إلى ارتفاع يصل إلى 10 كم، وهو مجهز بمحرك أكثر هدوءاً من الطائرة المدنية، ويزن ما بين 10-15 كجم.

وأوضحت الصحيفة أن نطاق عمل الطائرة يشمل “غور الأردن الشمالي” ومنطقة “وادي عربة” وهي من المناطق العصية على السيطرة بسبب الانتشار الكبير للتجمعات السكانية المحاطة بمناطق مفتوحة خالية.

وكشفت الصحيفة العبرية أن ما أسمته  كتيبة “أسود الأردن” تدربت الشهر الماضي على سيناريوهات مختلفة بمساعدة الطائرات العمودية من دون طيار، والتي كانت ترافقهم فوق رؤوسهم خلال العمليات.