بسبب اللياقة الزائدة.. ملكة جمال الكون تعاني أثناء الولادة

بسبب اللياقة الزائدة.. ملكة جمال الكون تعاني أثناء الولادة

تعسّرت ولادة ملكة جمال الكون السابقة شانتال دونكان في ابنها إرميا بسبب لياقتها البدنية العالية، حيث عانت الحسناء المقيمة في أستراليا من مضاعفات أثناء الولادة بسبب عضلات معدتها الصلبة.

وقالت دونكان التي تبلغ من العمر 27 عاماً على صفحتها على إنستغرام إن “الأطباء أخبروها بأنهم سيضطرون لإجراء عملية قيصرية”.

وأضافت ملكة جمال الكون السابقة أن “لياقتها البدنية وعضلاتها القوية قد تحبسان جنينها في الداخل وستتسبب لها بالتقيؤ الشديد”، لافتة إلى أن “الأطباء كافحوا لإخراج طفلي من بطني حيث كان محصوراً داخل عضلات بطني بشدة، عندها بدأت بالتقيؤ أثناء إجراء العملية، ولهذا اضطر الطبيب لفتح بطني من الجانب الأيمن واستخدم الملقط لإخراج إرميا بنجاح، وربما كان هذا أحد الجوانب السيئة للحصول على جسم قوي”.

ولحسن حظ المولود الجديد إرميا ، فإن العملية استغرقت 20 دقيقة فقط، ولم يعان من أية مضاعفات، في حين لم تتحدث الأم دونكان عن أي تفاصيل أخرى.

ونشرت دونكان معاناتها مع الولادة إلى جانب صورة للندبة في بطنها، وقالت بأنها ترغب بإنجاب ثلاثة أطفال آخرين، وتفضل أن تنجبهم بطريقة طبيعية دون اللجوء إلى العمليات الجراحية، معبرة عن سعادتها لأنها أصبحت أمًا.

وأشارت ملكة جمال الكون إلى أنها تعرضت للعديد من الانتقادات بسبب حجم بطنها الصغير، لكنها تعزو ذلك إلى الأكل النظيف واستمرارها بممارسة تمارينها الرياضية المعتادة.

ورأت دونكان أن “كل امرأة لديها حمل مختلف، وهذا بالتأكيد لا يعني أنهن يقمن بشيء خاطئ أو لسن صحيحات الجسم”.

وكانت شهرة ملكة جمال الكون السابقة ازدادت بسبب محافظتها على لياقة جسمها أثناء فترة الحمل رغم أن وزن طفلها كان حوالي 3.5 كغم عند ولادته.