إيران.. زعيم الإصلاحيين ينقلب على روحاني ويترشح للانتخابات الرئاسية

إيران.. زعيم الإصلاحيين ينقلب على ر...

يبقى أمل الرئيس حسن روحاني في حصوله على الولاية الثانية مرهونًا بدعم رئيس تشخيص مصلحة النظام الحالي علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي يقود الجناح السياسي المعتدل في إيران .

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال قيادي بارز في التيار الإصلاحي الإيراني، الأحد، إن أداء حكومة الرئيس الحالي حسن روحاني لم يكن بالمستوى المطلوب، مؤكداً أن زعيم تكتل المستقبل (أميد) الذي يتزعمه النائب محمد رضا عارف، أحد الأحزاب الإصلاحية، سيترشح للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 19 من مايو/آيار 2017، أمام الرئيس روحاني.

وقال السياسي الإصلاحي ”فياض زاهد“ في مقابلة مع صحيفة ”آرمان“ الإصلاحية، إن ”الزعيم الإصلاحي محمد رضا عارف لديه برنامج كامل لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، وسيعلن في الوقت المناسب ترشحه رسمياً“.

وبشأن الخلافات بين الإصلاحيين وحسن روحاني الذين دعموه في الانتخابات الرئاسية السابقة العام 2013، قال فياض زاهد ”إن الخلافات تصاعدت بين الزعيم الإصلاحي محمد رضا عارف وحسن روحاني عقب انتخابات البرلمان التي جرت في 26 فبراير/شباط الماضي، عندما رفض روحاني منح عارف منصب رئيس البرلمان بدلاً من الرئيس الحالي علي لاريجاني الذي ينتمي إلى التيار الأصولي المعتدل“.

وتوقع القيادي في الحركة الإصلاحية أن تكون المنافسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة قوية بين روحاني وخصومه من الإصلاحيين والأصوليين المتشددين.

ويبقى أمل الرئيس حسن روحاني في حصوله على الولاية الثانية مرهوناً بدعم رئيس تشخيص مصلحة النظام الحالي علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي يقود الجناح السياسي المعتدل في إيران.

وكان وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحمان فضلي، أعلن الأسبوع الماضي، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى بشكل إلكتروني، وهي أول انتخابات إلكترونية تجرى في إيران منذ انتصار ما يسمى الثورة الإسلامية العام 1979 التي أطاحت بنظام الشاه محمد رضا بهلوي.

ويأتي الإصرار على إجراء الانتخابات بشكل إلكتروني من قبل الرئيس حسن روحاني وفريق حكومته تجنباً لحدوث تزوير للانتخابات من قبل التيار المتشدد الذي تعرض لهزيمة في انتخابات البرلمان ومجلس خبراء القيادة التي جرت في فبراير/شباط الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com