سفينة تجسس روسية جديدة تستقر في المتوسط بين سوريا وإسرائيل

سفينة تجسس روسية جديدة تستقر في المتوسط بين سوريا وإسرائيل

المصدر: إرم نيوز -

أضافت روسيا إلى ترسانتها العسكرية في الحرب السورية سفينة تجسس متقدمة التجهيز أخذت موقعها، الآن، خارج المياه الإقليمية اللبنانية، في منتصف المسافة بين سوريا وإسرائيل.

أوردت ذلك نشرة ”ديبكا“ العبرية، السبت، ونسبت إلى مصادر استخبارية قولها إن السفينة من طراز بلزم وبطول 344 قدما، مجهزة فنياً للحروب الإلكترونية بما فيها التقاط البث وفك الشيفرات.

ويأتي وصول هذه السفينة في توقيت توسعت فيه  حروب المنطقة لتشمل الموصل العراقية بالاضافة وبالتزامن مع معارك حلب.

وقالت ”ديبكا“ إن سفينة الاستطلاع الصغيرة  تعود في صناعتها للثمانينات، لكنها محدثة للتعامل مع المنظومات الكمبيوترية المعقدة.

 ولم يتم الكشف عما إذا كانت هذه السفينة هي نفسها التي قالت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء قبل عدة أسابيع إنها غادرت القاعدة البحرية الروسية في ميناء سيفاستوبول الأوكراني المطل على البحر الأسود في مهمة ”لجمع المعلومات الراهنة في منطقة الصراع المتصاعد“.

وذكرت انترفاكس في حينه أن السفينة ”بريازوفي“ ستعمل بشكل مستقل عن وحدة بحرية متمركزة بشكل دائم في البحر المتوسط، وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن هناك حاجة إلى ذلك لحماية مصالح الأمن القومي الروسي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الأسبوع الماضي إنها ستدفع بسفن جديدة إلى البحر المتوسط لتحل محل سفن أخرى متمركزة هناك في عملية استبدال مقررة منذ فترة طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com