السياحة المصرية تنتعش مجدداً في نوفمبر

السياحة المصرية تنتعش مجدداً في نوف...

السياحة المصرية تنتعش مجدداً في نوفمبر

يؤكد هشام زعزوع وزير السياحة المصري، أن معدل النمو فى قطاع السياحة بلغ 13% خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، إلا أن المعدلات بدأت تتراجع اعتبارًا من بداية شهر يوليو الجاري.

القاهرة – (خاص) محمد عز الدين 

أشار هشام زعزوع وزير السياحة المصري إلى تفائله بمستقبل مشرق لكافة القطاعات الاقتصادية في مصر وعلى رأسها القطاع السياحي، لأنه إذا ما تم تنشيطه، فإن هذا يعني تنشيط 70 قطاعاً مرتبطة به.

 

وكشف عن إعداد وزارة السياحة حالياً خططاً قصيرة المدى لتتواكب مع الظروف الحالية، مؤكداً على أن الانطلاق الكبير للخطط سيكون اعتبارًا من شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل بعد الاطمئنان على خروج مصر من مرحلة عنق الزجاجة.

 

وأضاف زعزوع، في المؤتمر الذي نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية، وحضره عدد كبير من وزراء حكومة الببلاوي، أن تراجع معدلات السياحة نتج عن تداعيات الأحداث الأخيرة، وتحذيرات بعض الدول لرعاياها من السفر لمصر.

 

ودعا زعزوع مجتمع الأعمال إلى الاستجابة لنداء الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الدفاع للوقوف أمام الإرهاب، حتى تخرج البلاد من الأزمة في أسرع وقت ممكن.

 

وبدوره، أكد الفريق عبد العزيز فاضل وزير الطيران المدني، أن القطاع عاني من غياب الأمن خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن كل اعتماد القطاع المرتبط بالسياحة خلال تلك الفترة كان منصباً على الحركة العابرة لتجارة الترانزيت، وقال أن الوزارة تعمل على الحفاظ على أمن وسلامة الطيران وفتح خطوط جديدة ، البعض منها سيكون في دول أفريقيا وأولها ساحل العاج.

  

ودعا فاضل خلال اجتماع الاتحاد العام للغرف التجارية، مجتمع الأعمال والمستثمرين إلى السفر عبر خطوط الناقل الوطني ”مصر للطيران“، وذلك لتعويض خسائر الشركة التي بلغت 6 مليارات جنيه خلال الفترة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com