آخر الأخبار

سعوديون يطالبون بإلغاء استقدام الخادمات الإثيوبيات
تاريخ النشر: 14 يوليو 2013 9:39 GMT
تاريخ التحديث: 14 يوليو 2013 11:21 GMT

سعوديون يطالبون بإلغاء استقدام الخادمات الإثيوبيات

مطالبات بإلغاء استقدام الخادمات الإثيوبيات للسعودية

مسؤول سعودي يدعو إلى إيقاف الاستقدام من إثيوبيا فوراً، بعد زيادة نسب جرائم القتل ضد الأطفال في المملكة على يد خادمات إثيوبيات.

+A -A

الرياض – دعا رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام سعد البداح إلى ضرورة إيقاف الاستقدام من إثيوبيا، وإعادة دراسة الوضع بعد ازدياد نسب جرائم القتل ضد الأطفال في المملكة منذ فتح باب الاستقدام من إثيوبيا منتصف العام 2011، وبعد تكرار تبرير القتل بتقديم الطفلة المغدورة كـ ”قربان“، مشيراً إلى أن هذا التصرف يأتي من بعض العمالة المنتمية لديانات معينة في بعض قرى إثيوبيا.

 

وكان ”البداح“ قد طالب مؤخراً مجلس وزراء الصحة لدول الخليج العربية بفحص العمالة القادمة نفسياً للتأكد من صلاحيتها واستعدادها للعمل، وعدم إصابتها باضطرابات نفسية تؤدي إلى ارتكابها جرائماً في المستقبل، مشيراً إلى أن المملكة تستقدم 80 ألف عامل وعاملة شهرياً من مختلف الجنسيات.

 

وشهدت السعودية -التي تعتمد أسرها بشكل كبير على الخادمات المنزليات- في السنوات الأخيرة أكثر من حادثة قتل للأطفال كان آخرها في أول أيام رمضان الجاري، حيث نحرت خادمة إثيوبية طفلة سورية في العاشرة من عمرها، وقبضت الجهات المختصة على القاتلة بعد قيامها بالجريمة مباشرة شرق العاصمة الرياض، وأفاد والد الطفلة أن القاتلة ادعت أن سبب ارتكابها للجريمة هو الاستجابة لنداء خفي أمرها بتقديم الطفلة كـ ”قربان“ لمعتقدها الديني.

 

وفي أواخر الشهر الماضي أيضاً، نحرت خادمة إثيوبية طفلة كفيلها السعودية ذات الستة أعوام ثم ألقت بها في دورة مياه في منزل العائلة الواقع جنوب الرياض.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك