آخر الأخبار

مجموعة أبوظبي تعرض حصتها في وريد تليكوم للبيع
تاريخ النشر: 25 يونيو 2013 12:43 GMT
تاريخ التحديث: 25 يونيو 2013 12:44 GMT

مجموعة أبوظبي تعرض حصتها في وريد تليكوم للبيع

مجموعة أبوظبي تعرض حصتها في وريد تليكوم للبيع

مصادر مطلعة تؤكد أن تشاينا موبايل واتصالات تدرسان شراء وريد تليكوم وتعيين بنك الاستثمار الأمريكي لازارد وبنك ستاندرد تشارترد البريطاني كمستشارين لعملية البيع.

+A -A

دبي- قالت مصادر مطلعة الثلاثاء إن مجموعة أبوظبي عرضت بيع حصتها في وريد تليكوم الباكستانية لخدمات الهاتف المحمول ومن المرجح أن تجذب اهتمام تشاينا موبايل واتصالات الإماراتية.

 

وتسعى مجموعة أبوظبي التي يقودها أحد أفراد الأسرة الحاكمة للإمارة إلى بيع كامل حصتها في وريد تليكوم حسبما قاله مصدران طلبا عدم الكشف عن هويتهما.

 

لكن مصدرا ثالثا قال إن الشركة مستعدة أيضا للاكتفاء ببيع حصة مسيطرة.

 

ويعمل بخدمات الهاتف المحمول في باكستان خمس شركات والقطاع مرشح لاندماجات بعد فترة من التعثر الاقتصادي وارتفاع معدلات انتشار الخدمة واحتدام المنافسة وهو ما خفض هوامش أرباح الشركات.

 

وقالت المصادر إنه تم تعيين بنك الاستثمار الأمريكي لازارد وبنك ستاندرد تشارترد البريطاني كمستشارين لعملية البيع. وقدر مصدر قيمة الصفقة بنحو مليار دولار.

 

وقال وليد إرشاد الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الباكستانية وهي وحدة لاتصالات الإماراتية إن الشركة تدرس التقدم بعرض.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك