حملة ”معًا لخفض نسبة الطلاق“ تستقطب آلاف السعوديين

حملة ”معًا لخفض نسبة الطلاق“ تستقطب آلاف السعوديين

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

شاركت نخب ثقافية ودينية واجتماعية، آلاف المغردين السعوديين في حملة تستهدف خفض نسب الطلاق المرتفعة في المملكة، من خلال تقديم نصائح للزوجين تساعدهما على بناء أسرة مُستقرة.

وشهدت الحملة التي دعا إليها أحد الحسابات السعودية على موقع ”تويتر“ تحت الوسم “ #معا_لخفض_نسبه_الطلاق“ تفاعلًا لافتًا من جميع الأطياف السعودية في استشعار لخطورة ظاهرة الطلاق في المملكة.

وقدم علماء دين وباحثون اجتماعيون ومختصون في قضايا الأسرة وكتاب ومشاهير نصائحهم للأسر السعودية التي تشهد نسب طلاق مرتفعة جدًا في السنوات الأخيرة.

والكثير من النصائح المقدمة في الحملة، والتي يرى أصحابها أن الالتزام بها سيقلل من حالات الطلاق، معروفة للجميع وتتكرر في دراسات وتوصيات ومبادرات مماثلة، لكن حملة اليوم تتسم بإصرار آلاف السعوديين على مواجهة ظاهرة الطلاق المقلقة في السعودية.

وتدور معظم النصائح حول الالتزام بالدين وتعاليمه الخاصة بالحياة الأسرية، إضافة لنصائح من قبيل حل الخلافات بعيدًا عن تدخل الآخرين، والتضحية من قبل الزوجين، وتفهم الآخر وظروفه النفسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها من النصائح الشائعة في هذا المجال.

وبلغت حالات الطلاق المسجلة في المملكة العام الماضي، أكثر من 46 ألف حالة مقابل 157 ألف عقد زواج، أي أن هناك ما يقارب 127 حالة طلاق يوميًا، بمعدل 5 حالات طلاق كل ساعة، وهي أرقام تزيد عن المعدل العالمي للطلاق في دول أخرى بمقدار الضعف.

وتتعدد أسباب الطلاق في المجتمع السعودي المحافظ، لكن عدة دراسات مختصة تتفق على مجموعة أسباب تقود للطلاق، بينها، اختلاف الطباع بين الزوجين، وإهانة الزوج لزوجته، وتسلطه وهيمنته داخل الأسرة، وعدم مراعاة جانب الزوجة وضربها، والغيرة الزائدة عن حدها وصولًا إلى مرحلة الشك والتأويلات المتعسفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com