عبد الرحمن الراشد يضطر للتبرؤ من حساب باسمه على فيسبوك

عبد الرحمن الراشد يضطر للتبرؤ من حساب باسمه على فيسبوك

المصدر: إرم نيوز ـ إبراهيم حاج عبدي

اضطر الإعلامي السعودي عبد الرحمن الراشد، إلى التبرؤ من حساب باسمه على الفيسبوك يدعو الصحافيين إلى تقديم الطلبات لأجل وظيفة.

وكتب الراشد في تغريدة على تويتر: لمن سأل عن هذا الحساب على الفيسبوك، للعلم الحساب مزور.

وأرفق الراشد التغريدة بصورة عن الإعلان المزور في فيسبوك، كما وضع قرب تغريدته أيقونات صغيرة ”إيموجي“ يفهم منها ”الكف عن الاتصال به لأجل الوظيفة الوهمية“.

ولم يوضح الراشد أية تفاصيل إضافية، لكنه، ربما، تلقى مكالمات وإيميلات كثيرة أجبرته على كتابة هذه التغريدة.

وكان حساب ”مزيف“ باسم الإعلامي السعودي نشر تعليقا يقول نصه ”نعلن عن الكثير من الوظائف الشاغرة المتميزة أمام الراغبين في العمل بقناة إخبارية“.

ودعا التعليق الصحافيين إلى تقديم الطلبات لأجل هذه الوظيفة، لافتا إلى أن صاحب الإعلان، وهو هنا الراشد، كما يفترض، ”سيتصل فورا بالمتقدمين فور الانتهاء من فرز الطلبات“.

566777

ويحظى الراشد بحضور مؤثر في الساحة الإعلامية العربية، سواء من خلال زاويته الأسبوعية في صحيفة الشرق الأوسط، التي يواظب على كتابتها منذ سنوات، أو من خلال المناصب الإعلامية الرفيعة التي شغلها، ومنها المدير العام لقناة العربية لنحو عشر سنوات.

وفاز الراشد، بجائزة الصحافة العربية هذا العام عن فئة شخصية العام الإعلامية.

وتفرغ الراشد، مؤخرا، لإدارة مؤسسة OR الإعلامية المختصة بإنتاج الأفلام الوثائقية، والتي أسسها في لندن قبل أكثر من ربع قرن مع عثمان العمير ناشر ورئيس تحرير موقع ”إيلاف“، قبل أن تؤول ملكية المؤسسة بالكامل للراشد.

ورجح إعلاميون أن ملكية الراشد لهذه المؤسسة الإعلامية، ربما شجعت قراء الإعلان على التهافت من أجل الحصول على وظيفة ”وهمية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة