الراية القطرية: عودة الخرطوم وجوبا إلى مربع الأزمات

الراية القطرية: عودة الخرطوم وجوبا...

الراية القطرية: الخرطوم وجوبا

تحت عنوان الخرطوم وجوبا، قالت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها إن البلدين عادا إلى مربع الأزمة من جديد، أشهر قليلة من الاتفاق على تسوية الخلافات الأمنية والاقتصادية واستئناف ضخ صادرات النفط الخام المتوقف منذ أكثر من عام، بعد التوجيهات التي اصدرها الرئيس السوداني عمر حسن البشير وأمر فيها باغلاق أنبوب النفط الناقل لنفط دولة جنوب السودان اعتبارا من اليوم الأحد، بعد أن اتهم جوبا بدعم متمردي الجبهة الثورية لدولة الجنوب.

وقالت الراية إن الأزمات السياسية المتلاحقة ظلت السمة الرئيسية للعلاقة بين الخرطوم وجوبا منذ الانفصال وأسهمت القضايا العالقة التي جرى ترحيلها إلى ما بعد الاستفتاء في أن تصبح ألغاماً قابلة للانفجار في طريق العلاقة الجديدة بين البلدين، خصوصاً ما يتعلق منها بترتيبات نقل وتصدير النفط والعلاقات الاقتصادية وترسيم الحدود وبالتالي فتح الباب امام التنازع حول عدد من المناطق، وعدم حسم تبعية منطقة ابيي.

 

وعبرت الصحيفة عن أسفها بعجز البلدين في الالتزام باتفاقيات التعاون المبرمة بينهما والتي تضمن المصالح المشتركة لكلا الشعبين الشقيقين في الشمال والجنوب.

 

وتضيف الصحيفة أن التوتر المستمر في العلاقات بين الخرطوم وجوبا لن يخدم أحداً سوى الأعداء الذين لا يرجون خيراً للسودان ولدولة جنوب السودان، ومن الواضح أن البلدين بحاجة إلى الكثير من الجهد المشترك لمعالجة أزمة الثقة والشكوك التي تحيط بعلاقاتهما وتؤثر بهما فيما يتعلق بتنفيذ تعهداتهما والتزاماتهما الموقع عليها في اتفاقيات التعاون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com