انفجار عنيف واشتباكات مسلحة في محيط مطار عدن

انفجار عنيف واشتباكات مسلحة في محيط مطار عدن

المصدر: عدن - إرم نيوز

هز انفجار عنيف، فجر اليوم الجمعة، مديرية خور مكسر في عدن جنوب اليمن، أعقبه هجوم مسلح استهدف مطار عدن الدولي.

وقالت مصادر إعلامية ومحلية، إن ”صوت انفجار عنيف سُمع مع الساعات الأولى من فجر اليوم، تلاه أصوات هجوم بقذيفة آر بي جي على إحدى بوابات المطار، قبل أن تندلع اشتباكات مسلحة بين المهاجمين وحرس المطار“.

وأوضحت المصادر، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن ”مسلحين مجهولين أطلقوا قذيفة آر بي جي على إحدى بوابات مطار عدن، ولاذوا بالفرار، قبل ملاحقتهم وفتح النار عليهم من قبل حرس المطار، والاشتباك معهم قرب المطار دون أن يعرف ما إذا كانوا تمكنوا من مغادرة المكان أم لا“.

وأكدت أن الانفجار ”لم ينجم عنه أي إصابات أو أضرار“.

ويأتي هذا بالتزامن مع إعلان وصول وفد حكومي رفيع إلى المدينة برئاسة رئيس الحكومة أحمد عبيد  بن دغر، برفقة عدد من وزرائه بينهم وزير الداخلية اللواء حسين عرب.

وشهدت المناطق القريبة من مطار عدن الأربعاء الماضي، توترًا أمنيًا بين حراسة المطار التابعة لوزارة الداخلية وفصائل أمنية تتبع مدير أمن المدينة اللواء شلال شايع.

من جانب آخر، قتل صحافي يمني، أمس الخميس، أثناء تغطيته المواجهات بين الجيش الوطني التابع للحكومة ومسلحي الحوثي شمال غرب البلاد.

وقال مصدر مقرب من أسرة الصحافي القتيل، عبدالكريم الجرباني، إن ”عبدالكريم قتل الخميس أثناء تغطيته معركة خاضتها قوات تابعة للحكومة في منطقة حرض الحدودية مع السعودية، ضد المسلحين الحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي صالح“.

ووفق المصدر فإن الجرباني كان يعمل مراسلًا ومصورًا لعدد من وسائل الإعلام المحلية، وأصيب بطلق ناري من جهة الحوثيين أثناء التقاطه صورًا للاشتباكات في المنطقة ذاتها.

وخلال الأيام الماضية، تصاعدت حدة المعارك بين القوات الحكومية والتحالف العربي من جهة، والحوثيين من جهة آخرى، على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

وتركزت المعارك في محيط مدينة ”حرض“ التابعة لمحافظة حجة، شمال غرب البلاد، في محاولة من الجيش والمقاومة التابعين للحكومة لاستعادتها من قبضة الحوثيين وحلفائهم.

ووفقا لنقابة الصحفيين اليمنيين ومنظمة مراسلون بلا حدود الدولية، فقد أسفرت الحرب المتصاعدة في البلاد منذ 26 آذار/ مارس 2015، عن مقتل أكثر من عشرة صحفيين ومصورين ومتعاونين مع وسائل الإعلام في مدن يمنية مختلفة.

وفي سياق متصل، قال وفد الحوثيين وصالح، في مشاورات الكويت، اليوم الجمعة، إن التحالف العربي بقيادة السعودية، شن 75 غارة جوية على مناطق متفرقة من اليمن خلال يوم واحد، في وقت لم يصدر فيه أي تعليق من التحالف بشأن الغارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com