معارضون مدعومون من أمريكا يسيطرون على مطار سوري

معارضون مدعومون من أمريكا يسيطرون على مطار سوري

المصدر: عمّان - إرم نيوز

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بأن مقاتلين من المعارضة السورية انتزعوا السيطرة على مطار عسكري من قبضة تنظيم “داعش” قرب معقل التنظيم في مدينة “البوكمال” القريبة من الحدود العراقية بمساعدة قوات خاصة مدعومة من الغرب.

وذكر المرصد أن العملية شملت إنزال مظليين أجانب من طائرات هليكوبتر عند الفجر، وأن اشتباكات عنيفة وقعت مع المتشددين المتحصنين في مطار “الحمدان” الذي يبعد 5 كيلومترات إلى الغرب من “البوكمال”.

وأعلن “جيش سوريا الجديد” يوم الثلاثاء بدء هجوم للسيطرة على “البوكمال”، الواقعة على نهر الفرات، في خطوة ستعرقل قدرة المتشددين على التحرك بين الأراضي التي أعلنوا فيها الخلافة في سوريا والعراق.

من جهته، قال قيادي بالمعارضة السورية إن مقاتلين مدعومين من أمريكا يشتبكون حالياً مع متشددي تنظيم “داعش” داخل البوكمال، فيما أشار قادة المعارضة، يوم الثلاثاء، إنهم رسخوا أقدامهم في صحراء “البوكمال” بعد تقدم سريع في الصحراء قليلة السكان من قاعدتهم الرئيسية في التنف إلى الجنوب الغربي.

وأكدت المعارضة أيضاً السيطرة على قرية “الحمدان” دون أن تقدم مزيداً من التفاصيل، وقال المرصد السوري أيضاً إن الولايات المتحدة قادت ضربات جوية للتحالف على مخابئ المتشددين في المدينة.

قصة نحر

يأتي ذلك بالتزامن مع بث تنظيم “داعش” شريط فيديو يظهر إعدام 5 شبان سوريين في مدينة البوكمال، التابعة لمحافظة دير الزور قرب العراق.

وقال التنظيم إن الأشخاص الخمسة تعاونوا مع “جيش سوريا الجديد” الذي أقر بتلقيه دعماً وتدريباً من الولايات المتحدة الأمريكية.

وروى التنظيم، عبر إصدار حمل اسم “قصة نحر”، حكاية الشبان الخمسة قبل تعاونهم مع “جيش سوريا الجديد” وبعدها، قائلا إن “الشيطان أزلهم للوقوع في معاونة الصليبيين”.

اللافت في الإصدار أن تنظيم الدولة صوّر الشبان الخمسة في محال عملهم، وعرض لقطات أخرى تمثيلية، قبل أن يقوم بإعدامهم جميعاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع