منح ميدالية المهاتما غاندي للخدمة الإنسانية لأمين عام إمسام مارادونا

منح ميدالية المهاتما غاندي للخدمة الإنسانية لأمين عام إمسام مارادونا

نيودلهي – منح أعضاء المجلس التنفيذي لأسرة غاندي العالمية، التابعة للأمم المتحدة، ميدالية الماتما غاندي للخدمة الإنسانية لسعادة السفير ريميجيو مارادونا، أمين عام منظمة إمسام التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بصفة مراقب دولي دائم.

وصوت أعضاء المجلس بالاجماع على منح الجائزة لمارادونا تقديرا لجهوده الإنسانية الطويلة في محاربة سوء التغذية في العالم، ولكونه أفنى أكثر من 30 عاماً في العمل داخل نظام الأمم المتحدة، رغماً عن أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة ومتحديي الإعاقة.

وجاء في حيثيات بيان منح الجائزة: “قرر أعضاء المجلس التنفيذي لأسرة غاندي العالمية، التابعة للأمم المتحدة، ميدالية الماتما غاندي للخدمة الإنسانية لسعادة السفير ريميجيو مارادونا، أمين عام منظمة إمسام، تقديرا لالتزامه التام وجهوده المتواصلة في محاربة سوء التغذية عبر استخدام الإسبيرولينا، الغذاء الأفضل للمستقبل”.

وكانت بعض المواقع العربية أشارت بالخطأ إلى أن الجائزة منحت للسفير أيمن البياع، ولكن الحقيقة هي أن البياع استلم الجائزة فقط بالنيابة عن أمين عام إمسام ريميجيو مارادونا، حسبما أوضح السيد فارما، نائب رئيس مؤسسة غاندي غلوبال فاميلي.

يعد السفير ريميجيو مارتن مارادونا، حالة استثنائية في كواليس الأمم المتحدة، فهو شاعر ولاعب كرة ودبلوماسي أمضى عقودا في الدفاع عن قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي ينتمي إليهم ويحس بآلامهم ومعاناتهم.

مارادونا بدأ عملة في منظومة الأمم المتحدة في أواخر الثمانينيات، عندما أنضم للرابطة الدولية للزملاء والمتدربين السابقين في الأمم المتحدة، كأول متدرب من ذوي الإحتياجات الخاصة، وأتم تدريبه بنجاح في المقر الرئيسي بنيويورك، قبل أن يطلق مبادرات إنسانية متعددة دعماً لجهود الأمم المتحدة الانمائية للألفية، كان آخرها إطلاقه لإمسام، المراقب الدولي بالمجلس الاجتماعي والاقتصادي للأمم المتحدة، والتي تختص في محاربة سوء التغذية والجوع في العالم.

ولد مارادونا في الأرجنتين، وبعد عامين فقط من مولده بدأت معاناته مع شلل الأطفال، ليضطر للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في سن الرابعة، لإجراء عدد من العمليات الجراحية لمعالجة يديه من الشلل، وينتج عن ذلك تحسن طفيف مكنه من استخدام يديه بشكل محدود جداً.

وحصل مارادونا على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية والتاريخ من جامعة مدينة نيويورك، كلية هنتر، كما حصل على درجة الماجستير في الإدارة العامة من نفس الكلية.

ويعتبر مارادونا من الشعراء المشهورين في الشعر الإسباني، ويتمتع بشعبية كبيرة بين القراء خصوصا المهتمين بالشعر الرومانسي، وقد تم تكريمه في العديد من المناسبات وحصل على عدد كبير من الجوائز كجائزة روبن داريو و(هاوس أوف نوبل باويتس) البريطانية، وتغنى عدد من الفنانين اللاتينيين بكلماته.

untitled3

untitled8

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع