محلل اقتصادي: النفط في طريقه إلى 80 دولارا للبرميل

محلل اقتصادي: النفط في طريقه إلى 80 دولارا للبرميل

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

نقلت مجلة ”ذا ويك“ البريطانية تحليل محلل رفيع المستوى لعملاء في سوق النفط، يؤكد فيه الاستعداد لوصول سعر برميل النفط إلى 80 دولارا.

وأضافت المجلة، أنه في مذكرة للعملاء، قال فريق برئاسة مارشال آدكنز، بشركة الخدمات المالية الأمريكية ”ريموند جيمس وشركاه“، إن التعثر الجاري حاليًا في انتاج النفط، وارتفاع الطلب عليه، سيؤدي إلى عجز في المعروض بالسوق، وهذا سيدفع إلى تحسن قوي، وبالتالي سيشهد النفط زيادة قدرها نحو 30 دولارا في المتوسط في سعر البرميل، وهو أعلى من التقديرات الحالية.

وتوقع محللون ووسطاء، وصول الأسعار إلى نحو 50 دولارا للبرميل في المتوسط، خلال العام المقبل، ما يشير إلى تحرك طفيف جدًا عن مستويات الأسعار الحالية.

وبحسب مجلة ”ذا ويك“، أشار بيان شركة ريموند جيمس بصفة خاصة، إلى تعثر انتاج النفط الصخري الأمريكي، بسبب انخفاض الأسعار، ويتوقع الكثيرون عودة الإنتاج بشكل سريع، إذا ظلت أسعار النفط عند مستوياتها الحالية، وبالتالي عودة زيادة المعروض بالسوق.

ولكن أدكنز وفريقه، يؤكدون وجود صعوبات، مثل محدودية العمالة والمعدات، والتي لن تشجع على ذلك.

كما نوهوا إلى أن الانخفاض الكبير في الصين وكولومبيا وأنغولا والمكسيك، هو خير دليل على انخفاض المعروض خارج الولايات المتحدة.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية، أن شركات انتاج النفط الصخري مثل كونتننتال ريسورسيس، و إي أو جي ريسورسيس، وأواسيس بتروليوم قد بدأت بالفعل إنهاء العمل في بعض آبارها التي لم تكتمل.

وأضافت أن مؤسسات مثل سيتي جروب وغيرها من شركات الاستشارات النفطية، مثل وود ماكينزي ورايستاد إنرجي، يعتقدون أن ذلك سيزيد الإمدادات من 250 ألف إلى مليون برميل يوميًا، بحلول نهاية العام الجاري.

وبحسب الصحيفة، فإن هذا لن يكون كافيًا لمنع الانخفاض البطيء للمعروض في أعقاب انخفاض الاستثمارات خلال العامين الماضيين، والذي مازال مستمرًا، ولكنه قد يكون كافيًا لـ ”تأخير عودة التوازن لسوق النفط العالمية، ما يدفعه للتراجع أكثر في العام 2017“.

وشهدت أسعار النفط، اليوم، بعض التحسن في أعقاب موجة صعود استمرت ليومين، حيث ارتفع بنسبة 3% يوم الإثنين. ولا يزال سعر مزيج برنت القياسي العالمي فوق 50 دولارا للبرميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة