”جبهة العمل“ الأردني يغلق مقره الرئيسي ويوشحه بالسواد

”جبهة العمل“ الأردني يغلق مقره الرئيسي ويوشحه بالسواد

المصدر: سامي محاسنه - إرم نيوز

أغلق حزب ”جبهة العمل الاسلامي“، اليوم الإثنين، أبواب مقره الرئيسي، لمدة يوم واحد، احتجاجاً على استمرار المضايقات التي تمارسها الحكومة وأجهزتها الرسمية والأمنية بحقه، على حد قول مسؤوليه.

واتخذ قرار الإغلاق قبل يومين من تشكيلة الحكومة الجديدة التي يرأسها الدكتور هاني الملقي، لكن قيادياً في الحزب أكد أن القرار ”ليس رسالة للملقي في أول يوم لها“.

وأكد المصدر القيادي في الحزب لـ“ إرم نيوز“، أن قرار الإغلاق ليس مناكفة في وجه رئيس الوزراء الجديد“، لافتاً إلى أن ”قرار توشيح المقر الرئيسي للحزب بالسواد وإغلاقه اتخذ قبل أيام في عهد حكومة عبدالله النسور احتجاجاً على قرارات ومواقف حكومته“.

وكان الأمين العام للحزب محمد الزيود عبر عن قلق الحزب مما يمر به الوطن من الأوضاع الداخلية، وتفاقم الأزمات يوماً بعد يوم في ظل غياب إرادة جادة لإحداث إصلاح حقيقي في البلاد و استبعاد الأحزاب بشكل عام.

وأكد الزيود في مؤتمر صحافي قبل يومين“ أن الحكومة تريد أحزاب ديكور لتزيين الوجه الديموقراطي في الحياة السياسية في الأردن”.

وتطرق الزيود إلى قضايا عديدة تعاني منها الحياة السياسية، ومن أبرزها تدني مستوى الحريات العامة وانتكاستها وفق تقارير منظمات حقوق الإنسان، واتباع نهج الإقصاء والتهميش لمكونات رئيسية في المجتمع، ورفض قبول الشراكة مع الآخرين.

ويأتي قرار الإغلاق احتجاجاً على استهداف حزب مرخص واقتحامه وإغلاق بعض مقاره في المحافظات ومنعه من إقامة فعاليات إفطار جماعي في شهر رمضان، إضافة إلى التضييق على أعضائه واعتقال بعض كوادره، بحسب مسؤولي الحزب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة