انتخابات النمسا تفشل في إفراز رئيس للبلاد

انتخابات النمسا تفشل في إفراز رئيس للبلاد

المصدر: فيينا – إرم نيوز

لم تسفر الانتخابات الرئاسية النمساوية عن فوز أي من المرشحين بشكل واضح، يوم الأحد، حيث تساوت الأصوات التي حصل عليها مرشح الخضر ألكسندر فان دير بيلين ومنافسه اليميني المتطرف نوربرت هوفر، وسوف يتعين الانتظار حتى غد الاثنين لمعرفة نتيجة فرز الأصوات النهائية.

وأشارت الاستطلاعات مساء اليوم الأحد إلى تصدر رئيس حزب الخضر السابق فان دير بيلين بأقل من 3000 صوت، وهذا هامش صغير لا يكفي لإعلان نتيجة حاسمة.

ويعني هذا حصول كلا المرشحين على 50% من الأصوات، بحسب استطلاعات أجراها معهد سورا، وأن أصوات الاقتراع الغيابي التي سيتم فرزها مساء غد الاثنين سوف تحسم نتيجة الانتخابات.

ويعكس سباق الانتخابات المحتدم انقساما متزايدا في المجتمع النمساوي بين هؤلاء الذين رحبوا بوصول عشرات الآلاف من اللاجئين منذ العام الماضي، وأولئك الذين يخشون أن يهدد هذا التدفق مستوى معيشتهم .

وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت استطلاعات آراء الناخبين عقب الاقتراع انقساما على الصعيد الاقتصادي ، حيث صوت أغلب من يشعرون بأمان اقتصادي لصالح رئيس حزب الخضر السابق، بينما دعم هوفر من يتوقعون أن يتردى مستوى معيشتهم.

وتشير تقديرات إلى أن 86% من العمال أدلوا بأصواتهم لصالح هوفر، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس البرلمان.

وشدد المرشحان على أنه لا ينبغي النظر إلى الـ50% الذين دعموا هوفر باعتبارهم يمينيين متطرفين، بل يجب النظر اليهم على انهم اشخاص احتجوا ضد افتقار حكومة تيار الوسط إلى رؤية لمواجهة وضع اقتصادي قاتم .

وقال فان دير بيلين إن المتعاطفين مع اليمين المتطرف لا يشكلون سوى جزء صغير ممن منحوا أصواتهم لهوفر.

وقال هوفر من جانبه، في رد فعل على بعض معلقي الإعلام الغربي إن فكرة أن يتولى مرشح حزب الحرية للرئاسة سوف يكون أسوأ شيء يحدث في النمسا منذ العهد النازي وهى فكرة ”سخيفة كلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com