المبارزة تخفف جراح الطالبات المسلمات في بريطانيا (صور)

المبارزة تخفف جراح الطالبات المسلمات في بريطانيا (صور)

المصدر: إرم نيوز- فهد طه

أوردت صحيفة الـ“تلغراف“ في تقرير كتبته كات ليستر، أنّه في مركز ”ساوث بانك“ (قلب مدينة لندن) تعالت جلبة ونشاط في الطوابق الأولى في غرف تبديل الملابس ظهيرة يوم الجمعة.

وتصطف طالبات يبلغن من العمر (12 عامًا) مفعمات بالنشاط ومنشغلات في الجري، في طابور واحد بالقمصان والأقنعة وسيوف المبارزة، حيث الضحك والكلام حاضرين إلى أن يصدر صوت آمر ”اندفعن في حركة واحدة كالأمواج المكسيكية!“، تندفع الفتيات واحدة تلو الأخرى ويهجمن مصوّبات سيوفهن إلى الهواء، مطلقات صرخات الشجاعة والإقدام وسط تشجيع وصياح الحضور.

gurl

وتمثل فالفتيات هنا جزء من المهرجان الدولي للمرأة الذي يقام سنوياً (wow)، حيث يرفعن سيوفهن لتحدي النمطية السائدة. ولكن واحدة منهن تعرّضت للتو لثلاث عشرة وخزة مُحكمة، فالمسلمات اليافعات لسن بارعات في المبارزة.

ويأتي مشروع ”المبارزة للفتيات المسلمات“ بدعم من قبل منظمة خيرية تدعى Maslaha، والتي تعمل على معالجة القضايا العالقة في المجتمعات المسلمة – بالتعاون مع اتحاد الرياضة والمبارزة في بريطانيا.

وعلى مر الثلاثة أشهر الماضية، شاركت 20 فتاة من مدرسة ”فريدرك بريمر“ في ولثمتسو في دروس المبارزة الأسبوعية بإدارة المبارِزة السابقة لدوَل الكومنويلث  ”ليندا ستراتشن“، بالإضافة إلى مشاركتهن في النقاشات المتعلقة بهويتهن والتحديات التي يواجهنها في بريطانيا اليوم.

gurl2

وتعتبر مشكلة التمييز بسبب الدين والهوية الاجتماعية، قضية شائكة بالنسبة للنساء المسلمات. حيث قالت مديرة المشروع، لطيفة اكاي، إنّ 58% من التقارير المتعلقة بالرهاب من الإسلام (الإسلاموفوبيا) في بريطانيا تقلق النساء.

وتشرح أكاي أنّ البرنامج يهدف إلى تمكين النساء المسلمات من إثبات أنفسهن واسترجاع قوتهن.

وللمشروع الريادي هدفين أساسيين هما: أن تكون رياضة المبارزة في بريطانيا هادفة لجعل الرياضة أكثر شمولية، وكسر الصورة النمطية بأنها رياضة محتكرة من قبل الرجال أصحاب البشرة البيضاء. بالاضافة إلى أنّ المنظمة تسعى لمواجهة النمطية بين النساء المسلمات ورفع تطلعاتهن. ويكمن الهدف من ذلك في تطوير نموذج وطني يمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

gurl3

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة