إيران تنفي توسط الصين لتخفيف التوتر مع السعودية

إيران تنفي توسط الصين لتخفيف التوتر مع السعودية

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري، اليوم الإثنين، وجود وساطة تقدم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ، بشأن تخفيف التوتر بين طهران والرياض عقب إعلان الأخيرة قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران.

وقال أنصاري في مؤتمر صحفي، إن زيارة الرئيس الصيني إلى طهران، التي اختتمت أمس الاحد، لا علاقة لها بالوساطة بين إيران والسعودية“، مشيراً إلى أن العلاقات مع الصين تحظى بأهمية بالغة بالنسبة للحكومة الإيرانية.

وكانت الصين أعلنت، منتصف (يناير/ كانون الثاني) الجاري، استعدادها للقيام بوساطة بين إيران والسعودية من أجل تخفيف حدة التوتر بين البلدين.

وأبدى المسؤول الإيراني ترحيب بلاده بأي وساطة من هدفها تخفيف التوتر مع السعودية، وقال إن نجاح اي وساطة بين إيران والسعودية رهنا بتغيير الرياض سياستها المتشددة تجاه المنطقة وايران.

وبشأن الوساطة التي تقدمت بها باكستان في هذا الصدد، قال أنصاري: ”لقد تابع رئيس وزراء باكستان جملة من القضايا، منها إعلان الاستعداد للوساطة بين إيران والسعودية، حيث أعلنا صراحة بأننا نرحب بوساطات الدول الصديقة والشقيقة، إلا أن نجاحها رهن بتغيير سياسة السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com