الفلبينيات ضحايا الاستعباد الجنسي يطالبن بالعدالة

الفلبينيات ضحايا الاستعباد الجنسي يطالبن بالعدالة

مانيلا- حثت النساء الفلبينيات اللاتي أجبرهن الجيش الياباني على ممارسة البغاء في الحرب العالمية الثانية، الجمعة، الرئيس الفلبيني بينينو أكينو، على طلب العدالة من الإمبراطور أكيهيتو عندما يزور البلاد الأسبوع المقبل.

وقالت ريشيلدا اكسترامادورا ، المديرة التنفيذية لمنظمة “ ليلا فيليبينا ”؛ وهي منظمة لـ“نساء المتعة “ في الفلبين إنه “ حتى إذا بدا أن هذا الأمر ميؤوس منه ، فالأمل يحدونا دائم“.

وكان الجيش الياباني قد أجبر نحو ألف امرأة فلبينية للعمل في الدعارة خلال احتلال بلادهن، بحسب الجماعات التي تساعدهن، وتوفي الكثير من هؤلاء النساء.

وقالت إحدى الناجيات، وتدعى ناركيسا كلافيرريا 85عاما:“ لقد خسرنا كرامتنا في سن صغيرة“ مضيفة أنه لم يتم معاقبة من أجرموا في حقنا كل هذه السنوات“، السيد الرئيس أكينو أرجوك استجب لمناشدتنا.

وتطالب نساء المتعة باعتذار عام من اليابان وإدراج العبودية الجنسية إبان الحرب كحقيقة تاريخية وتقديم تعويض من الدولة جراء محنتهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com