صبي باكستاني يقطع يده للتوبة بعد اتهامه بالتجديف

صبي باكستاني يقطع يده للتوبة بعد اتهامه بالتجديف

باكستان – ذكرت الشرطة اليوم السبت أن صبيا باكستانيا قطع يده في حالة نادرة من عقاب الذات بعد أن اتهم بالتجديف .

ووقع الحادث الذي نجم على ما يبدو من سوء فهم في إحدى القرى في إقليم البنجاب شرق البلاد.

وكان محمد أنور 15/ عاما/ يحضر حلقة وعظ ديني عندما سأله رجل الدين عما إذا كان أي شخص حاضرا لم يكن محبا حقا للنبي.

وقال قائد الشرطة مهر ناشر أحمد كاتيا لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن الصبي لم يسمع السؤال جيدا ورفع يده بحماس مما أدى إلى اتهام الاخرين له بالالحاد.

وأضاف كاتيا أن الحاضرين أبلغوا الصبي أنه انضم إلى أعداء النبي برفع يده لذلك تعهد بقطعها.

وتوجه الصبي إلى منزله وقطع جزءا من رسغه ثم قدمها لرجل الدين على طبق كبير رمزا لتوبته.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com