العام المقبل.. مصر تتحدث بالعدني

العام المقبل.. مصر تتحدث بالعدني

المصدر: عدن- أشرف خليفة

يستعد فريق شبابي عدني يضم عدداً من الصحفيين والحقوقيين، لإقامة معرض مصور، في العاصمة المصرية القاهرة، يرصد كافة يوميات حرب مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح، على مدينة عدن جنوبي اليمن،.

وأطلق القائمون على المعرض مسمى ”عدن تتحدث“ والذي سينعقد أوائل شهر يناير من العام الميلادي المقبل، حيث سيسلط الضوء على جرائم المليشيات الانقلابية ضد المدنيين بمدينة عدن، والموثقة بكافة الوسائل الإعلامية المصورة والمرئية، فضلاً عن رصد الإحصائيات الحقوقية لكافة الانتهاكات.

وقال مسؤول التصوير وتصميم الجرافيك لمعرض (عدن تتحدث) مراد محمد سعيد: ”يهدف المعرض بدرجة أساسية إلى إظهار الحقيقة الغائبة عن العالم العربي نتيجةً للتعتيم الإعلامي الكبير خلال الحرب المفروضة على المدينة من قبل المليشيات الانقلابية“.

وأضاف سعيد في تصريح خاص لـ“شبكة إرم الإخبارية“: ”كما سيسعى المعرض إلى تسليط الضوء على تلك الانتهاكات سواءً الواقعة على المدنيين بكافة شرائحهم وفئاتهم، أو تلك التي استهدفت البنية التحتية، ناهيك عن التدمير الممنهج للمدينة خلال تلك المدة“.

وأفاد سعيد: ”المعرض المصور سيشمل كذلك إحصائيات لأعداد القتلى والجرحى، إضافة الى أعداد العائلات التي هُجّرت بسبب القصف العشوائي من قبل المليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح على المباني والأحياء السكنية، والأوضاع المأساوية التي عاشتها مدينة عدن من حصار وتدمير منذ فترة حرب صيف 2015م، وحتى الفترة التي أعقبت عملية تحرير المدينة وإلى الفترة الحالية“.

من جانبه، يقول مسؤول التواصل والإعلام في المعرض المصور أحمد الدماني: ”ان المعرض يعتبر بداية الطريق لإظهار جميع الانتهاكات التي احدثتها مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح ضد المدنيين في عدن“.

وأشار الدماني في معرض حديثه لـ“إرم“ إلى: ”أن المعرض سيلقي الضوء عن الانتهاكات بمختلف أنواعها سواءً على الصعيد البشري او المعماري، من خلال عرض صور فوتوغرافية وتسجيلات مرئية ترصد كل ذلك، إلى جانب تقديم رصد للانتهاكات الحقوقية ”.

وأقدمت مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح، أواخر شهر مارس/ أيار الماضي، على اجتياح مدينة عدن، في محاولة منها لتقويض إرادة أبناء عدن، للقبول بانقلابها العسكري على الشرعية التي بدأته أواخر شهر سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم.

وتمكنت قوات المقاومة الجنوبية بمعية قوات الجيش الوطني الموالي للشرعية، وبدعم كبير بالعدة والعتاد والجنود من قبل التحالف العربي، منتصف شهر يوليو/ تموز الفائت، من تحرير وتطهير مدينة عدن من المليشيات الانقلابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com