إضراب بمطارات الجزائر يشلّ حركة الملاحة الجوية – إرم نيوز‬‎

إضراب بمطارات الجزائر يشلّ حركة الملاحة الجوية

إضراب بمطارات الجزائر يشلّ حركة الملاحة الجوية

المصدر: الجزائر- جلال مناد

شهدت حركة الملاحة الجوية بمطارات الجزائر ، اليوم الأحد،  اضطرابًا في الرحلات بسبب توقف عمال شركة الطيران الحكومية عن العمل احتجاجًا عن تأخر تسليم رواتبهم الشهرية وضبابية التسيير المؤسساتي، بحسب اتهامات الغاضبين.

وقد خلّف إضراب نفذه عمال وفنيون في شركة الخطوط الجوية الجزائرية، استياء المسافرين المتجهين لمختلف المدن الجزائرية وعواصم العالم حسب تأكيدات الفروع النقابية للمحتجين في عدد من مطارات البلاد.

 وتسبب شلل حركة الطيران بالمطارات الجزائرية، بفوضى عارمة على خلفية الملاسنات والمشادات التي وقعت بين المسافرين وموظفي الشركة المضربين عن العمل، فيما اتهم مسافرون إدارة المؤسسة بتعطيل مصالحهم خاصة هؤلاء المرطبتين بمواعيد هامة في عواصم العالم.

 وندد العمال المضربون بما وصفوه سوء تسيير قطاع الملاحة الجوية و التلاعب بكتلة الرواتب الشهرية و الضبابية التي تخيم على مستقبل الشركة الحكومية للطيران حيث تخضع منذ مدة لتغييرات جوهرية مست أهم هياكلها داخليا وخارجيا.

 واستنكر المسافرون بمطار هواري بومدين الدولي في العاصمة الجزائرية، ومطارات عنابة وقسنطينة و وهران وسطيف وتمنراست و جيجل، تلاعب شركة الخطوط  الجوية الجزائرية بمصيرهم وعدم إشعارها لهم  مسبقًا بتوقف الرحلات الجوية.

 و اكتفت إدارة شركة الطيران الحكومية بنشر بيان مقتضب، قالت فيه إن ”لقاء مع ممثلي المحتجين سمح بتوضيح الرؤية واستئناف برنامج الرحلات الجوية بشكل عادي“ دون تقديم اعتذار عن خلل البرنامج اليومي.

  و شدد مصدر مسؤول بشركة الخطوط الجوية الجزائرية في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، على أن بعض الأطراف رفضت مخططا حكوميًا يخص إعادة هيكلة قطاع الملاحة الجوية في الجزائر، وهي التي تقف وراء هذه الاحتجاجات.

وعينت  الحكومة الجزائرية قبل أسابيع مديرًا عامًا جديدًا للشركة الحكومية هو محمد عبدو بودربالة القادم من إدارة الجمارك الوطنية، وقد واجه المعني منذ تعيينه عدة مشاكل ، فيما لم تستبعد مصادر متابعة أن تكون الإضرابات الواقعة في شرطة الطيران على علاقة بصراعات سياسية مرتبطة بما يحصل في أعلى هرم السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com