الحكومة المصرية تتحفظ على شركات تابعة للإخوان‎

الحكومة المصرية تتحفظ على شركات تابعة للإخوان‎

القاهرة – أعلنت لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان في مصر (حكومية)، اليوم الأربعاء، أنها تحفّظت على شركات صرافة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في 12 محافظة، وشركة في مجال الإلكترونيات والحاسب الآلي، بالإضافة إلى مدرسة.

وقال محمد ياسر أبو الفتوح، أمين عام لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان، إن اللجنة ”تحفظت على شركة النوران لتداول الأوراق المالية، وشركة إيمكو للصرافة بجميع فروعها، وفروع شركات أبرامكو، والرضا، والبنسو، والفردوس، والفكهانى، والمشرق العربى، والبحيرة للصرافة، والصباح، والقدس، وجنرال للصرافة“.

وأضاف أبو الفتوح، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن التحفظ أسفر عن ”مصادرة مبالغ مالية تجاوزت الـ20 مليون جنيه مصري وعملات أجنبية مختلفة (لم يُحدد قيمتها)“، لافتًا إلى أن جميع تلك الشركات يمتلكها ويديرها منتمون لجماعة الإخوان، متابعًا أن اللجنة تحفظت على شركة ”دلتا سوفت وير“ التي تعمل فى مجال الإلكترونيات والحاسب الآلي.

وأشار إلى أن اللجنة تحفظت أيضًا على مدرسة السيدة عائشة التابعة لجمعية الخلفاء الراشدين، وأسندت إدارتها لوزارة التربية والتعليم.

وفي الثالث عشر من أغسطس/ آب الماضي، أعلنت اللجنة نفسها أنها تحفّظت على أموال وممتلكات 1345 قياديًا من جماعة الإخوان المسلمين، منذ تشكيلها في يناير/ كانون الأول 2014، وحتى الآن، من بينها 103 مدرسة.

وفي سبتمبر/ أيلول 2013، أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكمًا بـ ”حظر جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وأية مؤسسة متفرعة منها أو تابعة لها والتحفظ على جميع أموالها العقارية والسائلة والمنقولة“.

وشكّلت الحكومة المصرية في يناير/كانون الثاني 2014، لجنة لإدارة الأموال والشركات والجمعيات المملوكة لـ“الإخوان“، عقب اعتبار الجماعة منظمة ”إرهابية“، بموجب قرار حكومي.

وفي أبريل/ نيسان الماضي أعلن مسؤول مصري، أن السلطات المصرية خاطبت 6 دول غربية للتحفظ على أموال من قال إنهم 30 قياديًا في جماعة الإخوان المسلمين يعيشون في تلك الدول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة