آخر الأخبار

مرسي يستدعي قنديل لإجراء تعديل وزاري
تاريخ النشر: 23 يونيو 2013 19:58 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2013 19:58 GMT

مرسي يستدعي قنديل لإجراء تعديل وزاري

مرسي يستدعي قنديل لإجراء تعديل وزاري

تصريحات وزير الدفاع المصري بإمكانية التدخل في حال تدهو الوضع بسبب مظاهرات 30 يونيو، تقلب موازين المعادلة المصرية بين الرئيس مرسي وجماعته من جهة والمعارضة المصرية من جهة أخرى.

+A -A

القاهرة – علمت ”إرم“ من مصادر سيادية أن الرئيس المصري محمد مرسي استدعى منذ قليل الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، بشكل عاجل لدراسة تغيير الحكومة، في أعقاب التصريحات التي أدلي الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة في ندوة الشؤون المعنوية اليوم حول ضرورة التوافق بين جميع الأطراف قبل 30 يونيو، وعدم السماح للبلاد بالغرق فى مستنقع الفوضى، ملوحاً بتدخل الجيش .

 

هذا وأفادت معلومات المصدر عن احتمال إجراء تغيير سريع للحكومة خلال الساعات القليلة المقبلة، لاستيعاب حالة الغضب العنيفة التي يشهدها حالياً الشارع المصري.

 

هذا وقال وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في وقت سابق أنه لن يسمح بالتعدي على ”إرادة الشعب المصري“، وقال أن السياسيين يجب أن يستغلوا الأسبوع المتبقي على موعد المظاهرات المناهضة للرئيس محمد مرسي يوم 30 يونيو/حزيران للسعي لتسوية خلافاتهم.

وأضاف: ”يخطئ من يعتقد أننا في معزل عن المخاطر التي تهدد الدولة المصرية، ولن نظل صامتين أمام انزلاق البلاد في صراع يصعب السيطرة عليه“.

ويعد هذا التحذير من أقوى تدخلات الجيش منذ وصول مرسي إلى السلطة قبل عام، بعد انتخابات تلت انتفاضة شعبية في مطلع 2011، أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك الذي جاء من صفوف الجيش.

 

ومن الجدير بالذكر أن ثوار مصر قد أصدرو اليوم إعلاناً دستورياً بديلاً من عشر نقاط لإدارة شئون البلاد في المرحلة الانتقالية بعد ٣٠ يونيو، وهو يشبه في مواده إلى حد كبير الإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس العسكري السابق في مصر بعد رحيل مبارك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك