مفاجأة جديدة من صالح الآن تثير سخرية اليمنيين

مفاجأة جديدة من صالح الآن تثير سخرية اليمنيين

صنعاء- أثارت مفاجأة جديدة قدمها الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، سخرية اليمنيين.

ووجه صالح رسالة لأهالي تعز الذين عانوا الامرين في الشهور الماضية نتيجة احتلال مليشيات الحوثي وقوات صالح للعديد من المناطق في المحافظة، إضافة إلى محاصرة مدينة تعز من كل الجهات ما حرم سكانها من المساعدات الانسانية وحتى من مياه الشرب.

وقابل أغلب اليمنيين رسالة صالح التي وجهها للأطراف اليمنية كافة في تعز، بالسخرية والتهكم، فصالح حاول أن يضع نفسه بمكان وسيط السلام وهو الذي تسبب بهذه الحرب، كما تناسى صالح في رسالته مقدار رفض اليمنيين لشخصه ولما يطرحه من حلول جوفاء يحاول من خلالها تنصيب نفسه رئيسا للبلاد من جديد.

وقال صالح في رسالته : (يا أبناء محافظة تعز خاصة وكل اليمانيين – لا تتركوا تعز الثقافة والعلم والأدب والاقتصاد والتنمية تُدمر ويُقتل أبنائها من النساء والاطفال والشيوخ والعجزة وخيرة شبابها ، ليس لشيء ودون ذنبٍ يذكر سوى إشباعاً لرغبات ونزوات المتصارعين وتجار الحروب والمأجورين بالمال والسلاح الذين لا يحلو لهم العيش إلاّ على جماجم وأشلاء ودماء الأبرياء من الناس الأمنين الذين ينشدون الأمن والاستقرار والسلام والحياة الكريمة. (
وأضاف صالح “أنها تعز ليست مجرد المساحة الجغرافية فقط بل إنها الثروة البشرية الكبيرة لليمن الموحد”، وأوضح أنه” حث من أول وهلة الى ضرورة إبعاد محافظة تعز عن الصراعات والقتل والإحتراب الذي تخطط له القوى المتآمرة على تعز خاصه واليمن بشكل عام، ويعمل طرفا الصراع على تنفيذ هذا المخطط).
وفي الختام ناشد صالح “كل الخيرين من أبناء المحافظة  بأن يدركوا أن عليهم مسؤولية دينية ووطنية وأخلاقية تُحتم عليهم بذل كل جهودهم وتسخير كل إمكانياتهم لوقف نزيف الدم، وأن يجلسوا على طاولة حوار لبحث كل قضايا الخلاف فيما بينهم والاتفاق على ازالة كل اسباب الاقتتال والتناحر ليعود لتعز رونقها وجمالها ومدّنيتها ولِتظل حالمة كما عهدنا وعهد كل اليمنيين بها).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com