مفاجأة سارة بطريقها من صعدة إلى صنعاء

مفاجأة سارة بطريقها من صعدة إلى صنعاء

صنعاء- أكدت مصادر متطابقة حدوث انشقاقات حوثية وخلافات لا سابق لها على مستوى القيادة، قد تكون وصلت أيضا لرفض بعض القادة تنفيذ أوامر لزعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي المختبئ بأحد كهوف صعدة.

وقالت المصادر غن السبب الرئيسي وراء تلك الخلافات، ما يحدث حاليا من انهيار غير مسبوق للمليشيات الحوثية في تعز، ووصل الأمر حد وصف بعض القادة إن ما يحدث بتعز هو انتحار وتهور فالمليشيات بلا دعم وما هي سوى أيام حتى تتم إبادتها.

وفي غضون ذلك، تستمر الأوامر الصادرة من عبد الملك الحوثي للقادة في تعز بمواصلة القتال رغم نفاد العتاد وحالة الانهيار التي دبت في صفوف مقاتليه، ما تسبب بحالات هرب عديدة من ساحات القتال، تقول مصادر ميدانية إن بعضها كان من قبل قيادات ميدانية.

ورجح مراقبون أن الخلافات التي تعصف بالحوثيين الآن، من الممكن أن تؤدي لانشقاق خطير بالجماعة، وفي الوقت ذاته، بدأت أصوات حوثية تطالب بالاستسلام وتسليم العاصمة صنعاء حتى قبل بدء محادثات جنيف، التي ادت الخلافات الحوثية لتأخر جماعة أنصار الله عن الإعلان عن أسماء وفدها المشارك بتلك المحادثات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com