الطاهر بن جلون: حرب أوروبا ضد “داعش” غير متكافئة

الطاهر بن جلون: حرب أوروبا ضد “داعش” غير متكافئة

المصدر: مدني قصري- شبكة إرم الإخبارية

قال الكاتب المغربي، الطاهر بن جلون، إن أوروبا غير قادرة على إدارة هذه الحرب التي يصر داعش على خوضها بكافة الوسائل، مستبدلا غريزة الحياة بغريزة الموت التي يروّج لها، لافتًا إلى قدرة التنظيم الإرهابي على إحداث عنصر المفاجأة.

وتعليقًا على هجوم باريس الذي وقع، أمس الجمعة، وراح ضحيته 129 شخصا على الأقل، فضلا عن إصابة 352 آخرين بجروح، يشدّد  “بن جلون”، على أن الديمقراطية ليست مسلحة، ولا تستطيع أن تغزو منزلا، وأن تعتقل كل من تشتبِه الشرطة بهم، ولا تستطيع استعمال أساليب “داعش”، ما يجعل الحرب غير متكافئة بين الطرفين.

ويشير الكاتب المغربي إلى أن فرْضُ حالة الطوارئ، وإغلاق الحدود، لا يمكن أن يستمر إلى الأبد، مؤكدًا أن العصابات “المتشددة” النائمة، تستطيع أن تستغل أية فرصة عدم يقظة، مؤكدا أن: “قوة داعش تكمن في  حصولها على الآلاف من الشباب المستعدين للتضحية بأرواحهم من أجل مثالية غبية، كالتنعم مع العشرات من العذارى في جنّةٍ يحلمون بها”.

ويرى “بن جلون”، أن المغرب، مثال يُحتذى به في محاربة هذا التنظيم، قائلا: “: لقد نجحت السلطات حقا في إقناع الناس بأن يكونوا يقظين، وأن يبلغوا عن كل ما يمكن أن يشكل تهديدا. وهكذا صار الجميع يعمل من أجل الأمن. المغاربة يعرفون أن الأمر مرتبط بحياتهم واقتصادهم. وهكذا أصبحت اليقظة مسألة شعبية. فلم تعد اليقظة مقصورة على الشرطة. فعلى هذا النحو صارت الشرطة والدرك تُفككان باستمرار خلايا المرشحين للإرهاب”.

وأضاف، أن اليقظة يصعب تحقيقها في أوروبا كما هو الحال في المغرب، منتقدا فعالية المراقبة في العاصمة الفرنسية، مقارنة بالوضع الأمني في لندن الذي ينشر الكاميرات التي تصور كل شيئ في العاصمة البريطانية.

ويؤكد “بن جلون” على أن العمل القريب والمتوسط والبعيد المدى، يعتمد على التعليم، وقال: ” لا بد من تطبيق أساليب تربوية يومية منذ المدرسة الابتدائية، لترسيخ قيم الحياة والحرية والديمقراطية واحترام الآخرين، بذكاء وفعالية. فهذه الثقافة إذا مورست بصورة مستدامة ومُقنعة يجب أيضا أن تكون مصحوبة بإجراءات فعالة على الأرض، لإزالة أي إغراء من قبل الشباب للذهاب إلى أي مكان آخر للقيام بأعمال لا تحمل  الحياة والموت فيها أي معنى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع