رئيس التشيك: اللاجئون السوريون أثرياء والحجاب يهدد جمال النساء

رئيس التشيك: اللاجئون السوريون أثرياء والحجاب يهدد جمال النساء

براغ – تسبب جهاز ”آيفون“ بتهديد اللاجئين السوريين بطردهم من أوروبا بعد اتهام رئيس جمهورية التشيك لهم بأنهم أثرياء يقومون باستغلال أطفالهم للحصول على اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي، مهاجماً الحجاب بأنه سيحرم النساء من الجمال.

وقال الرئيس ميلوش زيمان، في مقابلة مع جريدة تشيكية، إن اللاجئين الذين وصلوا إلى أوروبا هذا العام، ومعظمهم من السوريين، ليسوا فقراء، بل هم في الحقيقة أثرياء يمتلكون أجهزة ”الآيفون“.

واتهم اللاجئين بالمخاطرة بحياة أطفالهم بعبور البحر المتوسط، واستخدامهم للحصول على حق اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي، مبررا موجة اللاجئين بالقول: ”إنهم يستخدمون الأطفال كدروع بشرية لشباب يحملون أجهزة آيفون“، بحسب روسيا اليوم.

كما هاجم النساء المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب بقوله: ”سنُحرم من جمال النساء لأنهن سيكن محجبات من رؤوسهن حتى أقدامهن، لا شك أن هذا سيكون امتيازا لنساء أخريات، لكنهن قلائل“، في إشارة إلى غير المحجبات من اللاجئات.

تصريحات زيمان تأتي بعد أيام فقط من اتهام رئيس منظمة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، العاصمة براغ بالاعتقال المنهجي للمهاجرين واللاجئين ووضعهم في أماكن اعتقال سيئة، لكي يتجنب غيرهم اللجوء إلى التشيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة