الحكومة المصرية تلجأ لحظر استيراد السلع الاستفزازية – إرم نيوز‬‎

الحكومة المصرية تلجأ لحظر استيراد السلع الاستفزازية

الحكومة المصرية تلجأ لحظر استيراد السلع الاستفزازية

المصدر: القاهرة - صلاح أبو شنب

 تعيش الحكومة المصرية حالة من الارتباك الشديد، نتيجة تدهور الحالة الاقتصادية التي تشهدها مصر هذه الأيام، خاصة بعد انخفاض الاحتياطي النقدي بشكل كبير هذا الشهر، وهو ما يتطلب منها اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ الاقتصاد القومي، وهو ما دفعها لإعداد قائمة تضم عددا من السلع الاستفزازية، تمهيدا لحظر استيرادها.

وأبدى سامح زكي، نائب شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، موافقته الشديدة على حظر استيراد هذه السلع، مؤكدا أن استيرادها في هذا التوقيت الحرج يمثل ضغطا كبيرا على الدولة، نظرا لأنه يستنزف من الاحتياطي النقدي، مشيرا إلى أن هناك سلعًا إستراتيجية تحتاج إلى هذه الدولارات التي يتم صرفها على هذه السلع.

وأوضح زكي، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أنه من الممكن تقليص الواردات خاصة من السلع الاستفزازية، وذلك عن طريق الاستغناء عن نحو 25% من الواردات من هذه السلع، التي تتضمن العديد من السلع الغذائية والرفاهية، ومنها طعام القطط وأنواع فاخرة من البسكويت لها بديل محلي، والتوسع في الاستيراد منها يمثل عبئا إضافيا على العملة الأجنبية.

وعن إجمالي واردات مصر من السلع الاستفزازية، قال الدكتور رشاد عبده، رئيس منتدى الدارسات الاقتصادية المصرية، إنه تجاوز الـ5 مليارات دولار شهريا، أي 60 مليار دولار سنويا، وذلك وفقا لآخر دراسة أجراها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، مؤكدا أن حظر استيراد هذه السلع سيكون كافيًا لاستعادة عافية الاقتصاد المصري من جديد.

وحول الحلول المطروحة لتنفيذ هذه الخطوة، أكد ضرورة عقد اجتماعات بين الجهات المعنية من الدولة والمستوردين للاتفاق على السلع التي يمكن الاستغناء عن استيرادها في هذا الوقت أو التي يكون لها بديل محلي، لإصدار قرار فوري بحظرها، مضيفا أن الحالة الاقتصادية السيئة التي تمر بها مصر حاليا لا تحتمل تأجيل هذه الخطوة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد اجتمع برئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي، ووجه خلال الاجتماع بأهمية ترشيد الاستيراد من الخارج، للحيلولة دون تشكيل أعباء على موارد الدولة من العملات الأجنبية، خاصةً أن قوائم السلع المستوردة تضم العديد من المنتجات غير الضرورية التى يمكن توفير بدائل محلية لها بأسعار تنافسية وبجودة أفضل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com