واشنطن بوست: إعدام معدات عسكرية

واشنطن بوست: إعدام معدات عسكرية
تنشر الصحيفة الأميركية تقريراً عن الانساحاب المزمع من أفغانستان، وتقول إن "تحديد موعد للانسحاب من التضاريس الصعبة، اضطر الجيش الأميركي إلى تدمير أكثر من 170 مليون رطل من المركبات والمعدات العسكرية الأخرى مع تقليص دوره في حرب أفغانستان بحلول نهاية عام 2014".

واشنطن بوست: إعدام معدات عسكرية

أضافت الصحيفة “جهود التدمير الضخمة، التي وصفها المسؤولون العسكريون بأنها لا مثيل لها، تمت إلى حد كبير بعيدا عن الأنظار، وسط نقاش دائر داخل البنتاغون حول ما يجب القيام به مع أكوام من المعدات التي لن تعود إلى أميركا”.

وتتابع الصحيفة أن “المخططين العسكريين قرروا أنهم لن يعيدوا معدات تقدر قيمتها بأكثر من 7 مليارات دولار، أي نحو 20 في المئة مما لدى الجيش الأميركي في أفغانستان، لأنه لم يعد هناك حاجة لها، ولأن شحنها إلى الولايات المتحدة سيكون مكلفا للغاية”.

محتوى مدفوع