كنائس في فيينا تتحول لمسكن للاجئين السوريين

كنائس في فيينا تتحول لمسكن للاجئين السوريين

المصدر: إرم - شوقي عصام

تحول بعض الكنائس في العاصمة النمساوية فيينا، إلى مقر لتجمع أعداد من اللاجئين السوريين القادمين من المجر عبر القطار بعد وصول دفعات خلال الساعات الماضية، حيث فتحت المراكز الخدمية في هذه الكنائس لتوفير مقرات مؤقتة للعائلات السورية، وذلك بالتنسيق بين الحكومة النمساوية من جهة، وبعض منظمات المجتمع المدني التي تشارك في تسكين تلك الأسر.

2

وفي هذا السياق، قالت مدير مؤسسة شرق غرب لدمج الحضارات في فيينا، سونيا بوماد، إن فتح الكنائس في هذا التوقيت هو نوع من المساعدة للجهات المعنية للقيام بتنظيم وجود الأسر السورية، وبدء تسكينهم في المرحلة المقبلة، موضحة لـ“إرم“ أنه تم تخصيص غرف في هذه الكنائس لإسكان اللاجئين بشكل مؤقت، بالإضافة إلى تخصيص فصول لتعليم اللغة الألمانية للأسر والشباب الذين وصلوا إلى النمسا من بودابست.

وقالت وسائل إعلام نمساوية، إن منطقة نيكلسدورف الحدودية مع المجر أصبحت نقطة لانطلاق وتوزيع اللاجئين ما بين النمسا والمانيا، ويقدم فيها الرعاية الأولية للأسر، وذلك بعد اتفاق فيرنر فايمان مستشار النمسا والمستشارة الألمانية أنجيلينا ميركل، على أنهما سيستقبلان اللاجئين العالقين في المجر، وذلك بعد مشاورات مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com