خبراء أوروبيون يستبعدون تسلل متشددين بين المهاجرين‎

خبراء أوروبيون يستبعدون تسلل متشددين بين المهاجرين‎

لندن – يقول خبراء أمنيون تربطهم صلات وثيقة بالحكومات ووكالات الاستخبارات إن خطر دفع تنظيمات مثل داعش ببعض المتشددين للتسلل إلى أوروبا بين صفوف موجة المهاجرين الهائلة يعد خطرا أقل بكثير مما لمح إليه بعض الساسة.

وتوضح الوكالة المسؤولة عن إدارة الحدود في الاتحاد الاوروبي (فرونتكس) أن أكثر من ثلث مليون مهاجر ولاجيء دخلوا الاتحاد الاوروبي هذا العام أغلبهم عن طريق ايطاليا واليونان والمجر بنهاية شهر يوليو تموز.

وقال كلود مونيكيه ضابط المخابرات الفرنسي السابق الذي يرأس المركز الأوروبي للاستخبارات الاستراتيجية والأمن في بروكسل ”لا حاجة بداعش لتصدير مقاتلين إلى أوروبا لأنها تستورد المقاتلين من أوروبا.“

وقال ماجنوس رانستورب مدير الأبحاث بمركز دراسات الأخطار المختلفة بكلية الدفاع الوطني السويدية ”هذه طريقة معقدة للغاية لكي يصل بها الارهابيون إلى الاتحاد الاوروبي. وهناك طرق أسهل كثيرا للتسلل إليه.“

ورغم كل ذلك فقد ألقت الشرطة القبض على مهاجر في حالة واحدة على الأقل للاشتباه أنه من الارهابيين.

ويقول شيراز ماهر خبير التطرف في كينجز كوليدج في لندن إن فكرة استغلال تنظيم داعش لأزمة الهجرة لتهريب عملاء إلى أوروبا ليست ”مستحيلة“ لكنه أضاف أن ”ثمة عنصر باستغلال ذلك بطريقة شعبوية من جانب الساسة في تيار اليمين.“

وأضاف ”لا توجد حاجة ملحة لارسال أشخاص الآن. وربما يتغير ذلك بمرور الوقت.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com