بريطانية وابنتها تنفقان 56 ألف إسترليني لتشبها ”كاتي برايس“ (صور)

بريطانية وابنتها تنفقان 56 ألف إسترليني لتشبها ”كاتي برايس“ (صور)

المصدر: القاهرة ـ من محمود صبري

تسبب هوس سيدة بريطانية بعارضة الأزياء الحسناء، كاتي برايس، في دفعها لابنتها للتسرب من المدرسة في سن 17، وتحولها إلى عارضة عراء، من أجل تمويل جراحات تجميل باهظة لهما، حتى تتحولا لشبيهات كاتي برايس.

الأم جورجينا كلارك (38 سنة) وابنتها كيلا(20 سنة)، أنفقتا 56 ألف جنيه إسترليني على جراحات التجميل، من أجل التحول إلى شبيهات للنجمة الحسناء ”كاتي برايس“.

وخضعت الاثنتان لعشرات العمليات الجراحية وعلاجات طويلة، قامت الأبنة كيلا بتمويلها كلها من أجل أمها، التي تعترف بأنها مدمنة حقن بوتكس.

وتقول جورجينا، إنها فخورة جداً بعمل ابنتها كعارضة عراء وعاهرة، مضيفة: ”عندما قالت لي كيلا إنها تريد إجراء عملية تكبير ثدي سعدت جداً، أردتها أن تكون هذا النوع من البشر“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ينفق الثنائي 5 آلاف جنيه إسترليني سنويا على ملء الشفتين واللحية والبوتكس والمكياج الدائم وتبييض الأسنان والباروكات، كما تخططان هذا العام للخضوع لجراحات تكبير ثدي، وجراحة تكبير مؤخرة، وأنف، وملء شفتين أخرى، وتضييق المهبل من أجل الأم جورجينا.

01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com