استطلاع.. تزايد الطلب على الجنسية الإسرائيلية بين أبناء شرق القدس

استطلاع.. تزايد الطلب على الجنسية الإسرائيلية بين أبناء شرق القدس

المصدر: القدس المحتلة- من ربيع يحيى

زعم تقرير نشره الموقع الإلكتروني للقناة الإسرائيلية الثانية الأربعاء، أن أحدث استطلاع أجراه الدكتور نبيل كوكالي لصالح المركز الفلسطيني لاستطلاعات الرأي في بيت ساحور، أظهر أن غالبية الفلسطينيين المقيمين بالقدس الشرقية يفضلون الحصول على الجنسية الإسرائيلية.

وأضاف الاستطلاع أن العام 2010 شهد إبداء 33% من الفلسطينيين رغبتهم في الحصول على الجنسية الإسرائيلية ولكنهم اليوم أصبحوا أغلبية.

وبحسب ما أورده تقرير القناة، فقد أظهر الاستطلاع أن 52% من الفلسطينيين في القدس الشرقية يفضلون الجنسية الإسرائيلية على الفلسطينية حال إقامة الدولة، وأن 42% فقط يرفضون ذلك ويتمسكون بالحصول على الجنسية الفلسطينية حين تقوم دولتهم.

وبحسب التقرير أنه ”من غير المعروف لماذا يفضل الفلسطينيون بالقدس الشرقية الجنسية الإسرائيلية“، مشيرا إلى أن الفلسطينيين أكدوا في استطلاعات رأي سابقة أن الأسباب تتعلق بضمان فرصة عمل أفضل أو الحصول على خدمات طبية مميزة.

وبحسب الاستطلاع، فقد أشار 62% من المستطلعين بالقدس الشرقية إلى أن إسرائيل ستظل موجودة لمدة تتراوح بين 30 إلى 40 عاما سواء كدولة يهودية أو ثنائية القومية، بينما لا يرى ذلك في قطاع غزة سوى 42% وفي الضفة الغربية إجمالا يعتقد 47% ذلك.

وبحسب الاستطلاع، أكد 40% من مواطني القدس الشرقية العرب أن لليهود حق في الأرض مثلهم مثل الفلسطينيين، وقال 70% أنهم على استعداد لقبول حل الدولتين في مقابل 55% في الضفة الغربية و44% في قطاع غزة.

وكان المركز ذاته قد أجرى استطلاعا مماثلا مطلع العام 2011، أظهر أن ما يقارب 34.6% من الفلسطينيين المقيمين بالقدس الشرقية يرغبون بالحصول على الجنسية الإسرائيلية في حال وصول الطرف الإسرائيلي والفلسطيني لاتفاق حول الدولة الفلسطينية، وأن 30.3% من بينهم يرغبون بالحصول علي الجنسية الفلسطينية في حال الوصول إلي اتفاق حول القدس، بينما تردد 35% تقريبا في الإجابة على هذا السؤال.

وأظهرت دراسة حديثة لـ“معهد القدس لدراسات إسرائيل“ تزايد طلبات الفلسطينيين المقيمين بالقدس الشرقية للحصول على الجنسية الإسرائيلية، من 114 طلبا العام 2003، إلى ما بين (800 – 1000) طلبا حتى النصف الأول من العام 2015، معللين ذلك بأن الجنسية الإسرائيلية تسهل عليهم الحصول على وظائف وشراء منازل كما ترفع العراقيل أمام تنقلهم وعملهم سواء داخل إسرائيل أو في الخارج.

وتفيد تقارير صادرة عن وزارة الداخلية الإسرائيلية إلى أن 3374 فلسطينيا من القدس الشرقية حصلوا على الجنسية الإسرائيلية منذ العام 2004 وحتى العام 2012.

وطبقا لتقارير أخرى، فقد حصل قرابة 24 ألف فلسطينيا من أبناء القدس الشرقية على الجنسية الإسرائيلية منذ العام 1967 حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com