الجهل والخوف وراء خسارة نساء غزة ميراثهن – إرم نيوز‬‎

الجهل والخوف وراء خسارة نساء غزة ميراثهن

الجهل والخوف وراء خسارة نساء غزة ميراثهن

المصدر: غزة- من رموز النخال

ما تزال قضية حرمان النساء الغزيات، من حقهن في الميراث، تتفاقم لتُشكل ظاهرة تُهدد النسيج الاجتماعي، بازدياد حالات الحرمات بين العائلات المالكة، للأراضي والعقارات، لبناتهن، من نصيبهن في الميراث، لتقع المرأة في غزة، ما بين هاجس الخوف، والعيب من المطالبة بحقوقها، والجهل بما كفله لها القانون والشرع، فيما يسقطه عنها رجال أسرتها.

وتُبيّن القانونية، إصلاح حسنية، أن العديد من المؤسسات النسوية، تعمل على تنظيم حملات توعوية مُستمرة، لتوعية النساء بحقوقهن، وإعلامهن بأنّ الميراث حق شرعيّ، موضحة أن قضايا الأراضي، تأخذ فترات زمنيّة طويلة في المحاكم لأنّها تحتاج إلى مستندات وإثباتات، وتنتهي بعد سنوات ليست قليلة، يكون قد توفي أطراف النزاع فيها، ليعاد إحالتها للقضاء، للبت في الوضع القانوني بعد وفاة أحد أطراف النزاع؛ ما يسبب إحجام الكثيرات عن الخوض في الطريق القضائي.

وكشفت دراسات حقوقية، أن حرمان المرأة من ميراثها في غزة، بات يشكل خطورة، في حين تعزو الأسر التي تحرم ابنتها الميراث، سبب ذلك، إلى حفاظهم على ممتلكاتهم، وعدم خلط العائلة، ودخول عائلات أخرى لأملاكهم.

وتتعرض شريحة واسعة من النساء الغزيات، وخصوصاً اللواتي يعشن في المناطق النائية، من حرمانهن حقوقهن في الميراث، واللواتي لم يحصلن على التعليم الكافي لمعرفة حقوقهن شرعاً وقانوناً، ويقعن ضحية الخوف والجهل وتقاليد المجتمع، ما يجعلهن، يخشين المطالبة بحقوقهن والتوجه للقضاء للحصول على حقوقهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com