أطفال غزة يفتقدون المخيمات والنوادي الترفيهية في الصيف – إرم نيوز‬‎

أطفال غزة يفتقدون المخيمات والنوادي الترفيهية في الصيف

أطفال غزة يفتقدون المخيمات والنوادي الترفيهية في الصيف

المصدر: إرم - رموز النخال

لم تترك أزمات غزة المتفاقمة، منحى من مناحي الحياة في غزة، إلا وأثرت عليه تأثيراً كبيراً، لتلقي بظلالها، على المخيمات والألعاب الصيفية، والنوادي الترفيهية، التي عادةً ما تفتح أبوابها في غزة كل صيف، لاستقبال طلاب المدارس، في عطلتهم الصيفية، ليُمارسوا، التدريبات البدنية، والعقلية.

وفي ظل الأجواء الحارة جداً، لا سيما بقدوم العاصفة الشديدة الحرارة، و القادمة من الهند، و التي تُلهب بحممها شوارع وأزقة غزة المحاصرة، وبالتزامن مع شح المياه، وانقطاع التيار الكهربائي لساعات، يقضي الأطفال في مختلف مناطق قطاع غزة معظم أوقاتهم في الشوارع والحارات والأزقة، معبرين عن تذمرهم وامتغاصهم من اختفاء جميع الأنشطة الصيفية منذ بداية إجازتهم.

ويقول الطالب أحمد دهمان ”11 عاماً“ إن هذه الإجازة الأطول والأسوأ في حياته لأنها خالية من أي برنامج ترفيهي أو مخيم صيفي بعكس السنوات الماضية، و يتفق معه أقرانه، الذين يلعبون في زقاق شارع منزلهم، مشيرين إلى أن الذهاب إلى البحر يُكلفهم الكثير.

و من جانبه كشف خالد شريخ المدير التنفيذي لمؤسسة النجدة التنموية، عن وجود خانقة مالية تعصف بالمؤسسات في غزة، بعد أن كانت تفتح المخيمات الصيفية، و تنظم الرحلات لأطفال غزة، بإجازتهم الصيفية، إلا أنها لم تعد بمقروها هذا الصيف إقامة المخيمات والتي تحتاج إلى رعاية ومصاريف مادية كبيرة لا بد من توفرها حتى تستطيع المؤسسات تنفيذها.

يذكر بأن الإجازة الصيفية لأطفال غزة، بدأت منذ أكثر شهر، ولم تفتح أية مخيمات صيفية حتى اللحظة، الأمر الذي يُنذر بالتأثير السلبي على نفسية وحياة الأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com